الجريمة والأحوال الشخصية تتصدران الصحف الفرنسية
آخر تحديث: 2001/2/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/18 هـ

الجريمة والأحوال الشخصية تتصدران الصحف الفرنسية


باريس-وليد عباس
تنوعت العناوين الرئيسية في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم، كما اختلفت نوعية الأخبار التي أبرزتها هذه الصحف على صدر صفحاتها الأولى وتراوحت بين السياسة والاقتصاد والاجتماع والجريمة.

 فقد ركزت صحيفة ليبراسيون على قضية الجرائم التي لا يعاقب مرتكبوها فور وقوعها لعجز رجال التحقيق عن العثور عليهم، وتساءلت الصحيفة في عنوانها الرئيسي عن "فشل العدالة الغريب في بعض القضايا"، مشيرة بشكل خاص إلى قضية اختفاء سبع فتيات متخلفات عقليا بين عامي 1977 و1979 ولم يتم العثور على الجاني إميل لويس إلا مؤخرا، وهو سائق الباص الذي كان يتولى نقل المتخلفات عقليا من المعهد المتخصص في تنقلاتهن المختلفة. تساءلت الصحيفة "كيف تم دفن نتائج تحقيق الشرطة التي وجهت الاتهام إلى إميل لويس منذ عام 1984؟".

أما صحيفة ألفيغارو فقد أبرزت قضية سياسية داخلية وقالت في عنوانها "كورسيكا: مجلس الدولة يرفض سياسة جوسبان"، مشيرة إلى تحفظات هذا المجلس على بنود أساسية من مشروع القانون الخاص بكورسيكا. وذكرت الصحيفة أن هذه التحفظات لا تشكل مفاجأة لمستشاري رئيس الحكومة، وتتركز على منح مجلس الإدارة المحلية للجزيرة سلطات تشريعية.


قانون فرنسي جديد يتوافق مع التطورات ويواكب الأشكال الجديدة للعائلة, ويطور حقوق الإرث للأرامل والأبناء غير الشرعيين

لوموند

صحيفة لوموند طرحت على صدر صفحتها الأولى ما وصفته في العنوان بـ"أشكال العائلة الجديدة"، حيث يشهد المجتمع الفرنسي بروز أشكال جديدة للعائلة مثل عائلات الاتحاد الحر (بدون زواج رسمي) والعائلات التي يعاد تشكيلها مع أطفال من زيجات سابقة، أو العائلات التي تتألف من أحد الوالدين والأبناء فقط. وأشارت الصحيفة إلى أن القانون يحاول الانسجام مع هذه التطورات فأصبح من حق الأبناء حمل اسم الأب أو الأم أو الاسمين معا وفقا لرغبتهم عند سن البلوغ، وتم تطوير حقوق الإرث للأرامل والأبناء غير الشرعيين.

واهتمت صحيفة فرانس سوار بحدث رياضي في صفحتها الأولى تحت عنوان رئيسي قالت فيه "حول العالم في 93 يوما" حيث من المتوقع وصول القارب الشراعي الذي يقوده دوجوايو اليوم إلى الميناء الفرنسي سابل دولون في نهاية سباق "فاندي جلوب" الشهير بعد ثلاثة أشهر من انطلاقه، محطما بذلك الرقم القياسي الذي كان كريستوف أوجين قد حققه قبل 4 أعوام عندما قطع مسافة السباق في 105 أيام.

أوروبيا تناولت الصحف الفرنسية نتائج القمة الفرنسية البريطانية، وقالت صحيفة ألفيغارو في عنوان لها "باريس ولندن معا ضد الهجرة غير المشروعة". بينما أبرزت صحيفة ليبراسيون الفكرة الجديدة التي طرحها الرئيس الفرنسي جاك شيراك عندما رأى أن مسار البناء الأوروبي يأخد منحى اتحاد لدول/أمم.

بالنسبة للشرق الأوسط كان مستقبل عملية السلام بعد وصول زعيم حزب الليكود اليميني أرييل شارون إلى رئاسة الحكومة في إسرائيل أحد المواضيع البارزة التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم بالتحليل.


إن شارون المكروه من البلدان العربية لم يعط أي إشارة إيجابية، بل الأسوأ من ذلك أنه قام في أول بادرة منه بعد انتخابه بزيارة حائط المبكى، ليؤكد مرة أخرى أن القدس يجب أن تبقى عاصمة موحدة لإسرائيل

لومانيتييه

فقد اعتبرت صحيفة لومانيتييه أن انتخاب شارون لمنصب رئيس حكومة الدولة العبرية ينبئ بمخاطر كبيرة على عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية وعلى المنطقة بشكل عام. وقالت الصحيفة إن شارون المكروه من البلدان العربية والذي ارتبط اسمه بمذابح صبرا وشاتيلا، لم يعط أي إشارة إيجابية، بل الأسوأ من ذلك أنه قام في أول بادرة منه بعد انتخابه بزيارة حائط المبكى ليؤكد مرة أخرى أن القدس يجب أن تبقى عاصمة موحدة لإسرائيل.

وأجرت الصحيفة في هذا الإطار حديثا مع الأديب الإسرائيلي سامي ميخائيل، وهو من أصل عراقي، ندد فيه بالسمة الدينية للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، متوقعا عدم استئناف عملية السلام، لأن الفلسطينيين والإسرائيليين غير ناضجين -وفق رأيه- لتحقيق السلام، وأنهم بحاجة إلى حرب إضافية لكي يقتنعوا بضرورة التوصل إلى اتفاق.
وأخيرا لاحظت الصحيفة أن العملية التي جرت في القدس تشكل أول عملية يواجهها أرييل شارون الذي جعل من تحقيق الأمن إحدى الأولويات في حملته الانتخابية.

كما أشارت صحيفة لوموند بدورها إلى أن هذه العملية هي الأولى في عهد شارون وإلى أنها كانت متوقعة، وأعربت الصحيفة عن تخوفها من أن تتبعها عمليات أخرى أكثر إيلاما.

وأبرزت صحيفة لوموند مطالبة الرئيس الأميركي جورج بوش لياسر عرفات بوقف أعمال العنف، كما أبرزت تخلي الإدارة الأميركية عن اقتراحات الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون من أجل السلام في الشرق الأوسط.

وبينما رأت صحيفة ألفيغارو أن الوضع في المنطقة مازال يتسم بالضبابية بعد انتصار شارون خصوصا وأن التأكيد الوحيد الذي برز على السطح هو تخلي الإدارة الأميركية عن مقترحات كلينتون، استنتجت صحيفة لوباريزيان أن تخلي البيت الأبيض عن اقتراحات كلينتون يعتبر تشجيعا لشارون في مواقفه.

وعلى العكس من ذلك اعتبرت صحيفة فرانس سوار أن هناك مؤشرات تؤكد أن عملية السلام مازالت على قيد الحياة، ولخصت الصحيفة هذه المؤشرات بإعلان شارون عن استعداده للقاء عرفات، وإعلان وزير الخارجية الأميركي كولن باول عن قيامه بجولة في المنطقة نهاية الشهر الحالي.

في الشؤون الإسرائيلية والمفاوضات الجارية لتشكيل حكومة وحدة وطنية بين باراك وشارون كما يريد رئيس الحكومة المنتخب، رأت صحيفة ألفيغارو في قبول باراك لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية هذه رغبة في العودة إلى قيادة حزب العمل بعد أن كان قد استقال من منصبه على رأس الحزب. ونشرت صحيفة ليبراسيون تبريرات باراك في هذا الشأن، كما أبرزت الصحيفة انقسام حزب العمل أمام اقتراح شارون بتشكيل حكومة وحدة وطنية، مشيرة إلى أن باراك وبيريز مستعدان للتفاوض مع زعيم حزب الليكود.


مشروع الدستور الجزائري الجديد أكثر رئاسية ويسمح لبوتفليقة بتعزيز سلطاته بعد أن تخلت عنه الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم

ألفيغارو

استعرضت كل من صحيفتي الفيجارووفرانس سوار الوضع في الجزائر، فأشارت الفيجارو إلى محاولات الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة للخروج من العزلة التي يعيشها، وذلك من خلال قراره بحل البرلمان، واقتراح دستور جديد، ووصفت الصحيفة مشروع الدستور الجديد بأنه أكثر رئاسية، ويسمح لبوتفليقة بتعزيز سلطاته بعد أن تخلت عنه الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم.

أما صحيفة فرانس سوار فقد تحدثت من جانبها عن الحملة التي تقوم بها قوات الأمن لمكافحة مهربي السجائر الأجنبية في الجزائر.

وفيما يتعلق بالشؤون الإيرانية تحدثت صحيفتا ألفيغارو وليبراسيون عن المظاهرات التي جرت أمس في إيران احتجاجا على قمع الحريات، وأشارت ألفيغارو إلى تدهور المناخ السائد في البلاد وحالة التوتر الشديد قبل أربعة أشهر من الانتخابات الرئاسية، ورأت أن المحافظين يكثفون هجومهم ضد المقربين من الرئيس محمد خاتمي لاقتناعهم بانعدام فرص النجاح لديهم في الانتخابات، بينما خيب الرئيس خاتمي آمال الإيرانيين بسبب امتناعه عن الحركة وما حققه من نتائج ضئيلة في المرحلة الرئاسية الأخيرة.

أما صحيفة ليبراسيون فقد أشارت إلى تجمع معاد للنظام اصطدم بالمليشيات والشرطة الإيرانية مما أدى لوقوع جرحى.

المصدر : الصحافة الفرنسية