إسطنبول - نوزات صواش

ركزت الصحافة التركية الصادرة اليوم على تصريحات رئيس الوزراء بولنت أجاويد بشأن المحادثة الهاتفية التي أجراها مع نظيره الإسرائيلي أرييل شارون واعتبرتها قنبلة هزت تل أبيب, إلى جانب تحليلات الخبراء الخاطئة حول الحرب الأفغانية، مع الإشارة إلى المعاملة السيئة التي يتعرض لها أسرى طالبان.

تصريحات أجاويد


شارون يريد التخلص من عرفات وقد أعرب عن ذلك بكل وضوح.. لا شك أنها غلطة كبيرة لا تأتي بأي حل لذا طلبت منه أن يفكر بالقضية مرة أخرى

أجاويد-زمان

فقد ذكرت جميع الصحف التركية تصريحات بولنت أجاويد في صفحاتها الأولى حيث نقلت صحيفة زمان في المانشيت تحت عنوان "تصريحات أجاويد هزت الشرق الأوسط" أن رئيس الوزراء التركي يشعر بالقلق الزائد حول الأوضاع الجديدة في الشرق الأوسط، بعد إجرائه ثلاث مكالمات هاتفية مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وأخرى مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون، حيث أكد أنه استنتج من خلال محادثته مع شارون أن "إسرائيل عازمة على الحرب" وقال "السيد شارون يريد التخلص من السيد عرفات، وقد أعرب عن ذلك بكل وضوح.. لا شك أنها غلطة كبيرة لا تأتي بأي حل، لذا طلبت منه أن يفكر بالقضية مرة أخرى". وأضاف "السيد عرفات شخصية لا يمكن ملء مكانها، وحال انعدام وجوده ستزداد المشكلة تأزما". وأكد أجاويد على ضرورة قيام الولايات المتحدة بدور مؤثر لتهدئة الأوضاع في المنطقة معلقا "لا بد من قبول السيد شارون دعوة الحوار، وقد أوضحت لكلا الرئيسين أن بإمكاننا عقد لقاء في تركيا إذا أحبا، وقد قبل عرفات ذلك، بينما رفض شارون وطالب بتحقيق الأمن في إسرائيل كشرط أولي لعقد مثل ذلك اللقاء".

شاورن يرفض


إسرائيل لا تنوي ضرب السيد عرفات أو إيذاءه بأي شكل

يني شفق

أما صحيفة يني شفق فقد أعلنت الخبر تحت عنوان "أجاويد وضع شارون في موقف حرج" وقالت "سارع شارون وقد أخذه الارتباك من جراء تصريحات أجاويد إلى الرد عن طريق متحدث باسمه بأنه لم يدل بأي بيان من هذا القبيل "وإسرائيل لا تنوي ضرب السيد عرفات أو إيذاءه بأي شكل". ونقلت صحيفة مليت تصريحات لمتحدث باسم السلطة الفلسطينية حيث قال إن أجاويد قد كشف عن خطة إسرائيلية خطيرة من شأنها أن تؤدي إلى مزيد من التوتر والعنف في كل أنحاء المنطقة و"نحن نحذر إسرائيل من اللعب بالنار". وأوردت صحيفة صباح النبأ تحت عنوان "قنبلة أجاويد هزت العالم" مع الإشارة إلى أن وكالات الأنباء العالمية قد بثت تصريحات رئيس الوزراء التركي بعبارة "خبر عاجل".

ودعت صحيفة تركيا في افتتاحيتها إلى إيقاف الرئيس الإسرائيلي عند حده وعنونت "أوقفوا شارون" معلقة "مع أنه لم يعلنها حربا صريحة إلا أن شارون قام أمس بهجوم كبير على قطاع غزة بالطائرات والدبابات والأسلحة الثقيلة كأنه في حرب". كما أشارت إلى أن شارون الذي يواجه ردود فعل سلبية من أوساط عديدة داخل إسرائيل وعلى رأسهم وزير خارجيته شمعون بيريز، قد أرسل أوامر إلى الجيش بـ"قتل عرفات". وفي سياق متصل نقلت عن الرئيس المصري حسني مبارك قوله "السلام مستحيل مع شارون" إلى جانب قول الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات "ما أطلبه ليس مستيحلا، ولكن إسرائيل تريدها حربا". وكتبت صحيفة زمان في تقرير لها أن حكومة شارون تهدف من خلال الضغوط التي تمارسها على السلطة الفلسطينية لكي توسع دائرة الاعتقالات وتقوم بإجراءات مشددة ضد من تسميهم إرهابيين.. تهدف إلى إحداث حرب أهلية بين الفئات الفلسطينية.


كان بولنت أجاويد يتبنى موقفا يدين تصرفات شارون سابقا إلا أنه في الأيام الأخيرة وبعد زيارة كولن باول لتركيا نرى أن موقفه "الحاسم" قد لان بعض الشيء

يني شفق

وقد جذب الكاتب فهمي قورو في عموده بصحيفة يني شفق الأنظار إلى التغير الملحوظ في موقف بولنت أجاويد حيث كان يتبنى موقفا يدين تصرفات شارون سابقا، "إلا أنه في الأيام الأخيرة وبعد زيارة وزير الخارجية الأميركي كولن باول لتركيا نرى أن موقفه الحاسم هذا قد لان بعض الشيء"، ونفهم ذلك من تصريحه الذي قال فيه "يجب أن يتخذ السيد عرفات قرارات مؤثرة ضد مجموعات الإرهاب التي تعرقل السلام" ملمحا إلى بعض حركات المقاومة مثل حماس والجهاد الإسلامي.

الخبراء أخطؤوا
بعد تسليمهم لمدينة قندهار أشارت صحيفة مليت إلى النهاية المأساوية لمقاتلي طالبان التي ولدت في قندهار وماتت فيها. كما انتقدت بأسلوب ساخر تحليلات الخبراء الذين كان يعلنون على الملأ أن حرب أفغانستان ستكون بالنسبة للولايات المتحدة أشد مرارة من حرب فيتنام، فقد نادت الصحيفة الإستراتيجيين من المانشيت بعبارة "أين الذين قالوا إنها ستستمر ثلاثين عاما؟" مضيفة "لقد وقع الخبراء العسكريون في موقف يدعو إلى الضحك بعد هزيمة طالبان في ستين يوما، بينما كانوا يدعون أن أميركا ستغرق في مستنقع أفغانستان".


لقد وقع الخبراء العسكريون في موقف يدعو إلى الضحك بعد هزيمة طالبان في ستين يوما بينما كانوا يدعون أن أميركا ستغرق في مستنقع أفغانستان

مليت

وقد أشاروا مرارا إلى الهزيمة الفادحة التي تعرض لها الاتحاد السوفياتي في أفغانستان بعد احتلال دام عشر سنوات.. إلى جانب ذلك فقد أكد المؤرخون أن أفغانستان تعتبر "مقبرة الإمبراطوريات" حتى إن جنكيز خان لم يتمكن من البقاء فيها. وكتبت شخصيات بارزة مرات ومرات أن "الحرب ستدوم عشرات السنين". وقد قال جنرال روسي شارك في الحرب السوفياتية الأفغانية أن القصف الجوي لن يفيد شيئا وأن الكفة في حرب برية تخوضها الولايات المتحدة ستكون لصالح مقاتلي الأفغان حتما. وكان قد أكد البروفيسور دون سنو الخبير في علم السياسة أن "هناك فرقا كبيرا بين حرب الخليج وحرب أفغانستان، والقبض على صدام حسين أيسر من القبض على أسامة بن لادن". وأخيرا كان الباحث الباكستاني المشهور والخبير في الشؤون الأفغانية قد كتب أن "حرب فيتنام تعتبر لعبة أطفال إذا ما قورنت بحرب محتملة في أفغانستان".


القوات التي اقتحمت أفغانستان وسط بحار من الدماء تحت شعارات الحرية والحفاظ على حقوق الإنسان وإنقاذ المرأة من السجن وضعت الناس في أقفاص كأنهم حيوانات

وقت

وحشية تحت قناع
أخذ الإعلام نصيبه من الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها تركيا حاليا حيث لم تتمكن صحيفة عقد الإسلامية من مواصلة مسيرتها في الصحافة التركية فاضطرت إلى إغلاق أبوابها الأسبوع الماضي، وفي الأسبوع نفسه في الخامس من الشهر الجاري دخلت الصحافة التركية صحيفة جديدة بعنوان وقت. وهي صحيفة إسلامية الطابع وتبدو وكأنها ستقوم بالدور الذي كانت تقوم به صحيفة عقد، إذ سرعان ما انضم كتاب صحيفة عقد إلى هذه الصحيفة وشغلوا أعمدتها.

وقد انتقدت صحيفة وقت الجديدة المعاملة غير الإنسانية التي يتعرض لها الأسرى من مقاتلي طالبان حيث قالت "القوات التي اقتحمت أفغانستان وسط بحار من الدماء تحت شعارات الحرية والحفاظ على حقوق الإنسان وإنقاذ المرأة من السجن وباسم المدنية وضعت الناس في أقفاص كأنهم حيوانات" وكتبت الصحيفة هذا الكلام إلى جانب صورة لأسرى من مقاتلي طالبان وقد وضعوا كجماعات في أقفاص ضيقة.

المصدر : الصحافة التركية