مطلوب إستراتيجية جديدة لاغتيال قادة طالبان
آخر تحديث: 2001/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/13 هـ

مطلوب إستراتيجية جديدة لاغتيال قادة طالبان


بروكسل - لبيب فهمي
انتقدت الصحف البلجيكية الصادرة اليوم الحملة العسكرية الأميركية ووصفتها بأنها غير كافية للقضاء على معاقل الإرهاب, ودعت إلى تغيير الإستراتيجية العسكرية للسماح للقوات الخاصة باغتيال قادة طالبان, كما تطرقت لقمة الدوحة القادمة متمنية لها عدم الفشل كسابقتها.


المطلوب الآن هو تقييم جدي وشفاف للحملة، وتبني إستراتيجية واضحة الأهداف والعمل على عدم تجاوزها مع تغيير التكتيك الحربي لتوجيه ضربات مباشرة إلى القواعد الإرهابية

لوسوار

الحملة غير كافية
صحيفة لوسوار تطرقت إلى الوضع في أفغانستان بعد ثلاثة أسابيع من القصف، واعتبرت أن الحملة العسكرية قد نجحت دون أن تكون كافية للقضاء على معاقل الإرهاب. وقالت لقد آن الأوان للسماح للقوات الخاصة بأداء مهمتها المتمثلة في اغتيال قادة الطالبان.

وتكتب لوسوار في افتتاحيتها المعنونة "من الخطأ وقف الغارات الآن": يلاحظ المتتبع للحملة العسكرية على أفغانستان والتي تستمر منذ ثلاثة أسابيع أنها لم تسفر عن النتائج المطلوبة, ولكن رغم هذا فإن الوقت لم يحن بعد لتغيير الإستراتيجية العسكرية. يجب فقط تحسين الضربات لتصيب أهدافها، وذلك حتى لا نمنح فرصة نصر للإرهابيين.

وترى الصحيفة أن وقف القصف سيؤدي إلى إطالة أمد نظام طالبان وتعطيل عملية تشكيل حكومة بديلة. وقالت "المطلوب الآن هو تقييم جدي وشفاف للحملة، وتبني إستراتيجية واضحة الأهداف والعمل على عدم تجاوزها مع تغيير التكتيك الحربي لتوجيه ضربات مباشرة إلى القواعد الإرهابية".

وكتبت الصحيفة عن المخاطر التي تواجه الحكومة الباكستانية بعد تصاعد أعمال العنف في الأيام الأخيرة. وتقول لوسوار إن برويز مشرف يواجه أزمة حقيقية نتيجة اختياره مساندة الولايات المتحدة في حربها على أفغانستان، "فلا طريقته الديماغوجية في تفسير قراره هذا للشعب الباكستاني ولا مطالبته العلنية بوقف الغارات خلال شهر رمضان تستطيع الحد من تطرف الحركات الإسلامية المناهضة للحرب الأميركية والتي يزداد عدد أعضائها والمشاركين في مسيراتها يوما بعد يوم".


تتابع نيودلهي بقلق التقارب الأميركي الباكستاني دون التدخل تاركة لواشنطن الكلمة الأخيرة, لكنها تريد فقط معرفة ما ينطوي عليه سر هذا التقارب وما هي الوعود التي قدمتها أميركا لباكستان

لوفيف ليكسبريس

انحياز أميركي
وفي الموضوع ذاته ولكن من زاوية أخرى كتبت مجلة لوفيف ليكسبريس عن الانحياز الأميركي تجاه باكستان وانعكاسات ذلك على الوضع الجيوستراتيجي للمنطقة خاصة وأن الهند -وهي تمتلك السلاح النووي كجارتها باكستان- تنظر إلى هذا التحالف الأميركي الباكستاني بنوع من الريبة والشك. وتقول المجلة في مقالها المعنون بـ"أميركا تلعب بالنار": لم يدم ابتهاج الهند -التي تعتبر الحركات الانفصالية الإسلامية في كشمير حركات إرهابية- من قيام تحالف دولي ضد الإرهاب طويلا. فالهند التي سارعت بإبلاغ واشنطن بدعمها لمحاربة الإرهاب فوجئت بتحول اهتمام الولايات المتحدة إلى الدولة العدوة، باكستان، وذلك لثقل إسلام آباد في الأزمة الحالية.

وتقول المجلة إن نيودلهي تتابع بقلق هذا التقارب ولكن دون التدخل تاركة لواشنطن الكلمة الأخيرة. وتريد فقط في هذه الآونة معرفة ما ينطوي عليه سر هذا التقارب وما هي الوعود التي قدمتها الولايات المتحدة لباكستان وإن كانت تخص الأزمة الكشميرية. وتختتم المقال بقولها إن "على واشنطن إذا أرادت إبقاء علاقاتها العادية مع الطرفين أن تعمل على حل الأزمة العالقة في كشمير وهو ما يبدو بعيد المنال على المدى القريب".

انسحاب إسرائيلي

لا أحد يعرف ما حدث ببيت لحم، وتصريحات السكان لا يمكن الاعتماد عليها، المدينة مخربة وهذا دليل على أن المعارك كانت ضارية، ولكن من المسؤول؟

لوسوار

ونشرت لوسوار أيضا تقريرا عن انسحاب القوات الإسرائيلية من بيت لحم بعنوان "بيت لحم تذوق طعم الحرية" بقلم مراسلها في إسرائيل الذي تتشابه كل مقالاته بمحاضر الجيش الإسرائيلي حيث تطغى عليه وجهة النظر الإسرائيلية، يقول: لا أحد يعرف ما حدث ببيت لحم، وتصريحات السكان لا يمكن الاعتماد عليها. المدينة مخربة وهذا دليل على أن المعارك كانت ضارية ولكن من المسؤول؟

قمة الدوحة
اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ واعتمادهم لإستراتيجية موحدة للمشاركة في قمة منظمة التجارة العالمية التي ستقام في الدوحة من التاسع إلى الثالث عشر من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل استأثر باهتمام صحيفة لاليبر بلجيك التي نشرت مقالا تحت عنوان "أوروبا مستعدة لمعركة الدوحة" وقالت: مازالت الإستراتيجية الأوروبية التي تبنتها الدول الأعضاء خلال محادثات سياتل بالولايات المتحدة عام 1999 هي أساس النص الجديد الذي صدق عليه الوزراء في اجتماع لوكسمبورغ.


نتمنى أن يدوم تفاؤل منظمي القمة حتى اختتام أعمالها وأن لا يؤدي تأكيد أوروبا على عدد من المسائل إلى فشل سيشكل ضربة قاصمة للمنظمة العالمية

لاليبر بلجيك

وتواصل لاليبر بلجيك فتقول: الاتحاد متشبث بضرورة نقاش جدي حول عدد من المسائل التي من دون إعادة النظر فيها ستمنى القمة بالفشل كسابقتها. ومن المواضيع الحساسة الزراعة والبيئة والقانون الاجتماعي". وتتمنى الصحيفة أن يدوم تفاؤل منظمي القمة حتى اختتام أعمالها وأن لا يؤدي تأكيد أوروبا على هذه النقاط إلى فشل سيشكل ضربة قاصمة للمنظمة العالمية.

وعن قمة منظمة الأمم المتحدة بشأن الاحتباس الحراري التي بدأت أشغالها في مراكش بالمغرب تتحدث لاليبر بلجيك عن دور أوروبي رئيسي في إنقاذ معاهدة كيوتو فتقول "على الدول الأوروبية الضغط بكل ثقلها في محادثات مراكش حتى لا يتم التراجع عن قرارات بون كما على الدول الأعضاء في الوقت نفسه التوقيع على معاهدة كيوتو حتى تكون سارية المفعول في قمة التنمية المستمرة التي ستعقد في سبتمبر/أيلول من السنة المقبلة في أفريقيا الجنوبية.

قبل اتهام الآخرين..!
مجلة لوسوار ذكرت في مقال لها بأن الولايات المتحدة التي تحث دول العالم على قطع الموارد المالية للمنظمات الإرهابية عبر تجميد أرصدتها البنكية، هي التي كانت قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول من أكبر المدافعين عن التسهيلات المالية. وتقول المجلة إن تصريحات بوش عقب تفجيرات نيويورك وواشنطن بضرورة مشاركة الدول الأوروبية في هذا المجهود قد أزعج الكثيرين في أوروبا. فقضاة الاتحاد -كما تقول المجلة- يطالبون منذ مدة طويلة بتعاون في مجال الجريمة المنظمة لوضع حد لها دون أن تجد هذه النداءات آذانا صاغية على الضفة الأخرى من الأطلسي. فقط سقوط قتلى أميركيين غير وجهة نظر الإدارة الأميركية.


على أميركا أن تعيد النظر في تعاملها مع أموال الجريمة المنتشرة بكثرة في البنوك الأميركية وكذلك في رفضها لخطوة منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية لتبني معاهدة عن الضرائب

مجلة لوسوار

وتشدد المجلة على كون القضاء على الموارد المالية للمنظمات الإرهابية شيء صعب نتيجة الاندماج في الاقتصاد العالمي ومن المستحيل اقتلاع جذور هذا النوع من الجريمة دون مشاركة فعالة للدول التي تستفيد من تبييض الأموال على ترابها وعلى رأسها دويلات أوروبية مثل لوكسمبورغ وموناكو وليشتنشتاين.

وعنونت المجلة المقال "على الولايات المتحدة أن تكنس أمام باب دارها" أي أن تعيد النظر في تعاملها مع أموال الجريمة المنتشرة بكثرة في البنوك الأميركية وأن تعيد النظر في رفضها لخطوة منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية لتبني معاهدة عن جباية الضرائب.

وتعرض المجلة للعلاقات الوطيدة التي تربط بين أسر أميركية غنية كعائلة الرئيس جورج بوش بأفراد معروفين بانتمائهم إلى منظمات الجريمة المنظمة. وتتساءل في ختام مقالها إن كان اعتماد العملة الأوروبية الموحدة اليورو يعني انسداد الأفق أمام مرتكبي هذا النوع من الجرائم. ويجيب أحد المحللين الاقتصاديين أن ذلك سيعقد الأمور دون أن تكون مستحيلة.

صراع الحضارات
يكثر الحديث في الآونة الأخيرة عن نظرية صراع الحضارات ويسعى المثقفون والسياسيون، خاصة في الغرب، إلى استعمال هذه الجملة كلما سنحت لهم الفرصة. مجلة لوفيف ليكسبريس التقت صموئيل هنتنغتون صاحب هذه النظرية الذي يتبين من خلال حديث المجلة معه أن أفكاره تخضع لكثير من التأويل بطريقة مغايرة لآراء واضع النظرية نفسه. ففي حواره مع المجلة دعا هنتنغتون إلى ضرورة البدء بحوار بين الحضارات "فبن لادن يريد تحويل الأحداث الأخيرة إلى صدام حضاري بين الإسلام والغرب وهو ما سيعني نصرا له إذا ما حدث ذلك".

ويرى هنتنغتون أن الأزمة الحالية -على عكس ما يتنبأ به العديد من المفكرين عن صراع حضاري في المستقبل- تشكل فرصة لتدعيم القيم المشتركة بين كافة الحضارات خاصة وأن التحالف الدولي يضم دولا عربية وإسلامية. ويقول "في خاتمة كتابي صراع الحضارات أكدت كثيرا على هذه النقطة الخاصة بدعم القيم المشتركة بين الحضارات وقيام حوار بينها".
المصدر : الصحافة البلجيكية