اختتام زيارة بوتفليقة يتصدر اهتمامات الصحف السودانية
آخر تحديث: 2001/1/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/9 هـ

اختتام زيارة بوتفليقة يتصدر اهتمامات الصحف السودانية

الخرطوم - بابكر الطاهر
اهتمت صحف الخرطوم الصادرة اليوم بزيارة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى السودان التي استغرقت ثلاثة أيام وتوجت بتوقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية بين البلدين. كما تناولت بعض الصحف تكهنات تشكيل حكومة البشير المرتقبة.

صحيفة الرأي العام قالت في عنوانها الرئيسي: الرئيس الجزائري يختتم زيارة ناجحة للبلاد، والقوى السياسية ترحب بوساطة بوتفليقة لتحقيق المصالحة الوطنية. وتقول الصحيفة في عنوانها الثاني: السودان والجزائر يوقعان عدداً من الاتفاقيات واللجنة الوزارية المشتركة تجتمع في أبريل القادم بالخرطوم.

أما صحيفة الصحافي الدولي فقالت: الرئيس عبد العزيز بوتفليقة غادر السودان وسط تفاؤل من الجميع بوساطته لتحقيق السلام بالبلاد. وتكتب الصحيفة في عنوان آخر: في ختام الزيارة الناجحة لبوتفليقة: السودان والجزائر يوقعان اتفاقيات
تعاون مشتركة.

وقالت صحيفة ألوان: الرئيس الجزائري يختتم زيارة حافلة للسودان، ويجدد التأكيد على دور جزائري مرتقب لحل قضية الحرب بالبلاد. وتقول الصحيفة في عنوانها الثاني: السودان والجزائر يركزان على التعاون الاقتصادي والاستثمار والتبادل التجاري.

وفي الموضوع نفسه قالت صحيفة الصحافة: الرئيس بوتفليفة يغادر البلاد مختتماً زيارة للسودان استغرقت ثلاثة أيام. وتقول الصحيفة في عنوان آخر: في ختام زيارة الرئيس الجزائري: اتفاقيات بين السودان والجزائر تغطي التبادل التجاري والاستثمار والنقل الجوي والبحري والاتصالات، وحزب المؤتمر الشعبي يرحب بمساعي الرئيس بوتفليقة لتحقيق المصالحة.

وقالت أيضا صحيفة أخبار اليوم: في ختام زيارة الرئيس الجزائري للسودان الفريق البشير يؤكد وجود وساطة جزائرية لتحقيق السلام في السودان. ويقول: نرحب بمبادرة بوتفليقة لتحقيق التسوية السلمية في النزاع السوداني. وتقول الصحيفة في عنوان آخر: التجمع يرحب بزيارة بوتفليقة لتحقيق التسوية السلمية الشاملة.

ونقرأ في صحيفة الأنباء: بوتفليقة يختتم زيارة ناجحة للبلاد ويبحث مع البشير أوجه التعاون المشترك. وتقول الصحيفة في عنوان آخر: الرئيس الجزائري في
لقائه مع النائب الأول وقيادات العمل السياسي أكد مساعيه لتحقيق المصالحة في
السودان.

وكتبت صحيفة الشارع السياسي: الرئيس الجزائري يختتم زيارته للسودان وسط ترحيب واسع من القيادات السياسية بمبادرته لتحقيق المصالحة. وقالت الصحيفة في عنوان آخر: توقعات بحل الحكومة خلال ثماني وأربعين ساعة توطئة للتشكيل الوزاري الجديد، والبرلمان الجديد يباشر أعماله خلال أيام، وعلي عثمان محمد طه أبرز المرشحين لرئاسته.

صحيفة القبس قالت من جانبها: الرئيس بوتفليقة يختتم زيارته للبلاد ويعقد لقاءات مهمة مع علي عثمان وبروفيسر إبراهيم وأنجلو بيدا. وكتبت القبس في عنوانها الثاني: مصادر رسمية تنفي وجود اتجاه لتشكيل حكومة جديدة خلال أيام.

وساطة بوتفليقة


وساطة بوتفليقة
تشكل إضافة عظيمة للمبادرات المطروحة

أخبار اليوم

وعلى صعيد الافتتاحيات أجمعت معظم الصحف السودانية على زيارة الرئيس الجزائري ووساطته من أجل المصالحة السودانية فكتبت صحيفة أخبار اليوم في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان "حتى يأتينا هدهدها بالخبر اليقين" عن دخول الجزائر بلد المليون شهيد في عصر بوتفليقة إلى الساحة السودانية بغية الإصلاح يشكل إضافة عظيمة للمبادرات المطروحة، خاصة وأن شخصية الرئيس الجزائري مقبولة في الساحتين الإقليمية والدولية، إلى جانب قدرته على جمع الفرقاء في القارة مثلما فعل بالجارتين أثيوبيا وأريتريا.

أما صحيفة الأنباء فجاءت افتتاحيتها تحت عنوان "الوئام الأهلي مطلوب
الساعة". وتتحدث الافتتاحية عن اللقاءات التي أجراها الرئيس الجزائري
بالخرطوم مع الفعاليات المختلفة باعتبار أنها يمكن أن تفتح الطريق نحو الوفاق
الوطني، وذلك ليس مستغرباً على الرجل الذي حمل غصن الزيتون للقرن الأفريقي
والذي قاد الوئام الوطني في بلده الجزائر.

المصدر : الصحافة السودانية