اهتمام لبناني بمناقشة الموازنة وتقرير عنان
آخر تحديث: 2001/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: رئيس زيمبابوي روبرت موغابي يوافق على التنحي عن منصبه
آخر تحديث: 2001/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/2 هـ

اهتمام لبناني بمناقشة الموازنة وتقرير عنان


بيروت - رأفت مرة

قضيتان محليتان استحوذتا على اهتمام الصحافة اللبنانية هما: المناقشة التي ستجري اليوم داخل مجلس الوزراء لمشروع موازنة العام 2001 وسط اتفاق على الخطوط العامة وتباين حول الأرقام، وانعكاسات التقرير الذي أعلنه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان وطلب فيه التجديد لقوات الطوارئ الدولية المنتشرة في جنوب لبنان موصيا بخفض عدد هذه القوات. وإضافة إلى الشأن المحلي برزت على صدر الصفحات الأولى زيارة الرئيس السوري الأسد إلى طهران ومعاودة المفاوضات في طابا.

ووصفت صحيفة النهار جلسة الحكومة التي تعقد اليوم وتخصص لمناقشة الموازنة بـ "الماراثونية"، وقالت في عناوين أخرى:
- الأسد يسعى في زيارته الأولى لطهران إلى تعزيز علاقات إيران مع الدول العربية.
- مفاوضات طابا تعاود اليوم.

أما صحيفة السفير فقالت اإ جلسة اليوم ستخصص للمناقشة بعدما خصصت الجلسة السابقة لاستماع شروحات وزير المالية للأرقام الواردة في الموازنة، وجاء في عنوانها "ملاحظات حول الموازنة تركز على تصنيف لبنان الائتماني".

أما العناوين العربية الأخرى فكانت:
- الأسد في طهران لتعزيز العلاقات الممتازة.
- تشديد سوري إيراني على التلاحم مع لبنان.
- مفاوضات طابا تستأنف اليوم ومستوطنة أبو غنيم تتوسع.

وأشارت صحيفة المستقبل إلى الموقف الإيجابي للمسؤولين اللبنانيين من تقرير عنان وقالت في عناوينها:
- لبنان يقلل من أهمية خفض عدد الطوارئ.
- تقرير عنان تسوية في إطار سياسة تهدئة في الجنوب.
- الأسد يلقى استقبالا حارا في إيران.
- إسرائيل تقرر استئناف مفاوضات طابا اليوم.
- مبارك يعتبر التهديدات الإسرائيلية لمصر مزايدة انتخابية.

موازنة 2001
أما الافتتاحيات فقد تركزت على الموضوعين الأساسيين وهما الموازنة وتقرير عنان, حيث قالت صحيفة النهار إن المناقشات داخل مجلس الوزراء حول الموازنة "لا يفترض أن تطول لأن الخطوط العريضة للمشروع تحظى بالموافقة العامة، لكن الجدل سيتركز على اعتراضات الوزراء أو بعضهم على أحجام موازنات وزاراتهم". وأضافت النهار "الثابت أنه لن تحصل أي زيادة على حجم الموازنة وأن التغييرات في حال حصولها ستكون نقل اعتمادات ضمن الأرقام الموضوعة من وزارة إلى أخرى".

صحيفة السفير توافقت مع ما قالته النهار وأشارت في افتتاحيتها إلى أن "الأمور الأساسية للنقاش ستنحصر في بعض النقاط المتعلقة بزيادة بعض اعتمادات وزارات مثل الزراعة والصناعة والأشغال العامة". وتساءلت السفير "كيف يمكن للبلد أن يتحمل هذا المستوى من العجز في الموازنة وهو حوالي 51 في المائة للعام 2000 والنسبة ذاتها للعام 2001، وهذا سيؤثر على تصنيف لبنان الائتماني باتجاه تخفيض هذا التصنيف".

أما صحيفة المستقبل فقالت في افتتاحيتها "غداة تقرير الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الذي يطلب التجديد لقوات الطوارئ الدولية ستة أشهر أخرى ويطلب إعادة عددها تدريجيا إلى ما كان عليه قبل الانسحاب الإسرائيلي، وقبل أيام قليلة من جلسة مجلس الأمن التي أصبح موعدها في الثلاثين من الشهر الجاري بدلا من التاسع والعشرين منه والتي يفترض بها أن تناقش التقرير، برز توجه لبناني رسمي إلى التعاطي إيجابيا مع تقرير عنان وإلى التقليل من أهمية خطوة خفض عدد اليونفيل على مراحل، وإلى تأكيد التعاون مع الأمم المتحدة.


قوات الطوارئ
ليست موجودة في لبنان من أجل أمنه وسلمه فقط،
بل من أجل أمن وسلم
الوضـع الإقليـمي
بالدرجة الأولى

المستقبل

وفي متابعاتها التحليلية وصفت صحيفة المستقبل خطوة الأمين العام للأمم المتحدة التمديد للطوارئ بأنها واقعية، لأنه "في حال فاز شارون فإن كل التوقعات تشير إلى أرجحية في تصاعد العنف، إذ إن شارون نفسه لا يلغي ذلك بل يصرح به، وهو يعتبر أن باراك تعامل مع العرب بشكل عام بمرونة تجاه السلطة الفلسطينية أو تجاه لبنان وسوريا ولذلك سيستند إلى التشدد في كل الاتجاهات".

وأشارت صحيفة السفير إلى الموقف اللبناني من التجديد للطوارئ وإلى ارتباط هذا التجديد بالوضع في المنطقة وقالت "إن لبنان لا يريد أن يكون التجديد المرتقب في السابع والعشرين أو التاسع والعشرين من الجاري هو الأخير، بل ما يريده أن يستمر الجديد على الوتيرة المعروفة أي كل ستة أشهر ومن دون شروط مسبقة، بحجة أن من مهمة الطوارئ الحفاظ على الأمن والسلم الدولي في المنطقة... وهي ليست موجودة في الجنوب من أجل أمنه وسلمه فقط.. بل من أجل أمن وسلم الوضع الإقليمي بالدرجة الأولى!؟".

المصدر : الصحافة اللبنانية