تركيز على مفاوضات طابا وانفجار غزة
آخر تحديث: 2001/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/29 هـ

تركيز على مفاوضات طابا وانفجار غزة

غزة- سامي سهمود
هيمنت آخر التطورات الجارية على صعيد مفاوضات طابا الماراثونية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على عناوين الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم, حيث جاءت معظم العناوين مرتبطة بتلك المفاوضات، كما اهتمت الصحف أيضا بخبر تدمير دبابة إسرائيلية في غزة وعرضت صحيفتا الأيام والحياة الجديدة لصورة تلفزيوينة توضح لحظة انفجار الدبابة الإسرائيلية والتي تبنت حركة حماس المسؤولية عنه.

صحيفة الحياة الجديدة قالت في عنوان تمهيدي "السعودية تدعو إدارة بوش لإيجاد حل سريع للصراع العربي الإسرائيلي" أما العنوان الرئيس فكان "مفاوضات طابا تواصل دون تقدم". وفي عناوين فرعية "عبد ربه: مفأجاة سارة نهاية الأسبوع إذا
استمرت المحادثات بنفس الأجواء" "شاحاك: لا توجد فرصة للتوصل إلى اتفاق شامل قبل الانتخابات الإسرائيلية".
في ذات  السياق تقول الحياة الجديدة إن "الرئيس عرفات سيتوجه اليوم للملكة العربية السعودية لإطلاع الملك فهد على آخر تطورات المفاوضات الجارية مع إسرائيل".
وأبرزت أيضا نبأ تفجير دبابة إسرائيلية في غزة وجواره صورة تلفزيونية تظهر لحظة انفجار الدبابة الإسرائيلية كتبت الصحيفة "وزعت صور العملية العسكرية لتؤكد نجاحها..كتائب القسام تدمر دبابة إسرائيلية".

وفي عناوين أخري :
- علماء الأزهر حرموا على المسلمين التوجه الى الأقصى لغير الجهاد.
- البابا شنودة: زيارة القدس تحت الاحتلال خيانة لي وللمسيح".
- حاخام يهودي: قتل العرب ليس مشكلة أخلاقية".
- ردا على وجود فنانة إسرائيلية فيه.. مارسيل خليفة يرفض المشاركة في مهرجان أستراليا الموسيقي.

أما صحيفة القدس فكتبت عنوانها الرئيس حول المفاوضات في طابا: الفلسطينيون والإسرائيليون يؤكدون جدية المفاوضات.. لكن الفجوات لا تزال قائمة.
وفي عنوان ثان: إصابة جندي إسرائيلي في انفجار عبوة قرب مفرق الشهداء.
وحول حادث اغتيال مكي قالت الصحيفة: منع أرملته وأولاده من السفر.. الصوراني: الحجز على أموال المرحوم مكي.. إجراء روتيني.
وفيما يتصل بالشأن الانتخابي الإسرائيلي تنقل القدس عن زعيم حزب الليكود المعارض تراجعه عن تصريحات سابقة له: سأجلس مع عرفات شريطة توفر الهدوء والأمن.

صحيفة الأيام كتبت عنوانها الرئيس عن مفاوضات طابا لكنها حرصت على إيراد تفاصيل في ما جري في هذه المفاوضات فقالت في عنوان تمهيدي: أربع لجان تبدأ اليوم بحثا مكثفا في القضايا الأساسية. وجاء العنوان الرئيس على النحو التالي
طابا: إسرائيل تعرض خرائط انسحاب تشمل ضم 6% من أراضى الضفة.
وفيما يتعلق بالتطورات على الأرض وجوار صورتين إحداهما لصبي فلسطيني يجلس قرب مقابر عدد من الشهداء في غزة والأخرى صورة الدبابة الإسرائيلية لحظة تفجيرها كتبت الأيام:
- تفجير قنبلتين قرب نتساريم وإصابة جندي إسرائيلي بجراح بالغة.
- قصف موقع للأمن الوطني في غزة وهدم مصنعين ودفن محتوياتهما.

في موضوع الادعاءات الإسرائيلية بخصوص حفريات أسفل المسجد الأقصى تكتب الصحيفة: الأوقاف: مايجري في الحرم استبدال ماسورة تالفة تقع تحت الأرض.

في عناوين أخري نقرأ في الأيام:
- طالبة إسرائيلية توبخ شارون وتتهمه بالمسئولية عن مرض والدها النفسي.
- شارون يتهجم على عرفات والمصلين المسلمين ويستبعد إمكانية إنهاء النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني.


حكومة باراك ظلت عاجزة عن اتخاذ قرارات حاسمة تلبي التطلعات الفلسطينية المشروعة وتضع حدا لأوهام اليمينيين والمتطرفين

القدس

وتساءلت القدس في افتتاحيتها بعنوان  محادثات الساعة الأخيرة عن السبب الذي جعل حكومة أيهود باراك تضيع شهورا عديدة في مناورات كلامية ومحاولات للالتفاف على الحقوق الوطنية الفلسطينية وعن السبب الذي جعل هذه الحكومة لا تنتبه إلى أهمية عامل الوقت إلا خلال الشهور القليلة الماضية.
وتضيف القدس أنه يلاحظ منذ قمة كامب ديفيد أنه وعلى الرغم من اهتمام حكومة
باراك الظاهري بمفاوضات السلام فقد ظلت هذه الحكومة عاجزة "عن اتخاذ قرارات حاسمة تلبي التطلعات الفلسطينية المشروعة وتضع حدا لأوهام اليمينيين والمتطرفين
وأحلامهم بالسيطرة على الأراضي الفلسطينية وتكريس احتلالها واستيطانها للأبد".


ثلاث مهام وطنية تنتظر الفلسطينيين ,استمرار الانتفاضة, وتنظيف الوطن من العملاء ,وإشاعة الشفافية أمام الرأي العام

حسن الكاشف -الأيام

الكاتب حسن الكاشف اختار وعبر مقالته في صحيفة الأيام الكتابة عن موضوع محلي فكتب تحت عنوان  ثلاث مهمات تنتظرنا يقول إن الفلسطينيين الآن وفي الوضع الراهن أمامهم ثلاث مهمات تتلخص في "الأولى: استمرار الانتفاضة بالمقاومة وهي المهمة الأساس التي تجسد تناقضنا الرئيسي مع الاحتلال "أما المهمة الثانية فهي "تنظيم حملة وطنية لتنظيف الوطن من العملاء وهي مهمة لكل الوطن بقواه الوطنية والإسلامية.. ولكل أسرة قدر ما هي مهمة للأجهزة الأمنية والقضائية ذات الاختصاص" وينهي الكاشف مقاله بالمهمة الثالثة وهي "بذل كل الجهد وعلى كل المستويات الرسمية والشعبية لوأد ظاهرة الاغتيال بإشاعة الشفافية والمحاسبة
والمساءلة وبمكاشفة الرأي العام وبخطوات عملية تؤكد جدية الإصلاح لكل المؤسسات بكل اختصاصاتها ولكل المؤسسات الوظيفية والصيغ فالمحاسبة حماية للمجتمع والمؤسسة وهي أيضا حماية للحقوق".

المصدر : الصحافة الفلسطينية