صنعاء-عبد الإله شائع
تصدرت مستجدات المدمرة الأميركية كول عناوين الصحف الحزبية والمستقلة, بينما تابعت الصحف الحكومية زيارات الرئيس اليمني, وتراجعت القضايا العربية والدولية لتحتل مكانها الانتخابات المحلية.

ونبدأ جولتنا بالصحف الصادرة صباح اليوم حيث تتابع صحيفة الثورة الرسمية زيارة الرئيس اليمني لبعض المحافظات فكتبت في عناوينها:
- رئيس الجمهورية القائد الأعلى يزور معسكر أبو موسى الأشعري وخالد بن الوليد ويحث على التأهيل المستمر لمواكبة كل جديد في العلوم العسكرية.
- الرئيس: ستظل القوات المسلحة محل الاهتمام والرعاية لتعزيز اقتدارها وتطوير كفاءة منتسبيها.

وحول مؤتمر المال والأعمال قالت:
- اليوم افتتاح المؤتمر الخامس لرجال المال والأعمال.
- 200 مشارك منهم 75 من كبار رجال الأعمال في المهجر.

ومن العناوين الخارجية نقرأ:
- الفلسطينيون يرفضون أي لقاء مع إسرائيل لا يتضمن القضايا الأمنية والسياسية.
- مبارك يشكك في التوصل لتسوية قبل 20 يناير والعاهل الأردني يشدد على وقف العدوان ورفع الحصار.
- جريمة اغتيال الشهيد حسونة والتنكيل بجثته شاهد على بشاعة الاحتلال وتخاذل المجتمع الدولي.

أما صحيفة الأيام المستقلة الصادر اليوم  فقد ركزت على حادث المدمرة كول, وقالت في عناوينها نقلا عن الأحمر (رئيس مجلس النواب):
- كلينتون صهيوني أكثر من الصهاينة ومهاجمة كول رد على الاعتداءات الصهيونية.
- أقنع العرب أنفسهم بالكذب أن أميركيا راعية السلام.
وفي عناوين رئيسية أخرى:
- خلاف يمني أميركي على محاكمة المتهمين بتفجير كول.
- ثغرات قانونية في محاكمة شبكة بن لادن في نيويورك.
- الاشتراكي يطالب بوقف الأعمال المسيئة لتجربة الانتخابات.

وفي عنوان رئيسي آخر في الصفحة الأولى: اليوم.. افتتاح أعمال مؤتمر رجال المال والأعمال بعدن.

وقالت صحيفة الناس الأسبوعية المستقلة في عددها اليوم:
- بضائع إسرائيلية مهربة.. ومنتجات سعودية بمواصفات يمنية.. ومنتجات تايلاندية فاسدة!!
- خمسون مشاركا في المؤتمر الخامس لرجال الأعمال.
- المستثمرون اليمنيون يلتقون لتبادل الشكوى والهموم.
- الشيخ الزنداني: تعديل قانون الاستثمار يسهل الاستعمار.
- غداً ملتقى تأسيسي للعالمات اليمنيات.
- الانتخابات المحلية.. خطورة التفرد وهشاشة التنسيق.

وعن الأحداث الأمنية والانفجارات الأخيرة قالت الصحيفة:
- انفجارات في صنعاء.. ولا دوافع سياسية في جريمة عمران.
- استمرار اعتقالات جيش عدن-أبين.
- على ذمة النيابة.. السجناء يفضلون الموت.

وتصدرت الانتخابات المحلية والاستفتاءات على التعديلات الدستورية عناوين صحيفة الشورى في عددها الأسبوعي الصادر الأحد وقالت: مجلس شورى الاتحاد (الحزب الناطقة باسمه) يدعو للتصويت بـ"لا" للتعديلات الدستورية.
وفي عنوان رئيسي تصدر الصفحة الأولى:
- تفجير كول بناءً على أوامره.. أسامة بن لادن ينوي التوجه إلى اليمن بصحبة الآلاف من أتباعه.
- بريطانيا تطالب اليمن بالعفو عن ثمانية من رعاياها.

وفي صحيفة الأيام الصادرة صباح اليوم.. أوضح الدكتور محمد السقاف أستاذ القانون الدولي في مقال له تحت عنوان كلفة الانتخابات والتعديلات أن المناسبات الانتخابية تشكل "نموذجاً من نماذج الاستخفافات الموسمية بشكل فاضح"، مستدلا بالانتخابات الرئاسية التي أجريت مؤخراً في اليمن، وكذا التعديلات الدستورية قائلاً إن "المهزلة مستمرة" حسب تعبيره، وتساءل: لماذا التكلفة المعلنة الباهظة التي ستكلف اليمن في الانتخابات المحلية فقط والبالغة أربعة مليارات ريال تقريبا؟! وأضاف: أين الإصلاح الاقتصادي مما يجري؟ وأين الذين يدعون حرصهم على مشاريع التنمية التي لا نرى أوجهها سواء في التنمية الاقتصادية أو الديمقراطية.

أما صحيفة الشورى التي أفردت أغلب مقالاتها لمناقشة التعديلات الدستورية موضحة ثغراتها لتوجيه الناخبين على قول كلمة "لا" للتعديلات في الاستفتاء عليها، فإنها أفردت زاوية للدكتور محمد عبد الملك المتوكل أستاذ قسم العلوم السياسية بجامعة صنعاء تحدث فيها عن المدمرة كول، وقال في مقاله تحت عنوان "الكبار يلعبون والصغار يدفعون": إن الاهتمام الأميركي بحادث التفجير خفت حدته، واندهش من تشابه الموقف الروسي في حادثة غرق غواصته، وقال إن المدمرة الأميركية والغواصة الروسية هما من أحدث الأسلحة لدى الدولتين، وتمت الحادثتان بعيداً عن أراضيهما وبعيداً عن الرؤوس النووية الموجودة فيهما.. وتساءل عن العلاقة بينهما مؤكداً أنه قد تم الإعداد للعملية بدقة متناهية.. نافياً أي دور لابن لادن لعدم قدرته على ذلك حسب ما يعتقد.

مجلة أضواء اليمن الصادرة عن وزارة الإعلام شهرياً قالت في عددها الأخير وبعنوان رئيسي تصدر عناوين الغلاف: الرئيس وزايد: وحدة العرب انتصار للانتفاضة. وعن العلاقات اليمنية السعودية قالت: مجلس التنسيق يكرس العلاقات المميزة.

وقالت المجلة في افتتاحها بعنوان إسرائيل المهزومة أمام الانتفاضة والشارع العربي: إن المراهنات الدولية والترسانة المسلحة سقطت أسطورتها أمام أطفال الحجارة.. وأضافت أن "المعركة بين كيان فيروسي دخيل في المنطقة العربية وبين جماهير عربية".

وفي العدد الأخير من مجلة النور المستقلة التي تصدر شهريا ركزت الحديث عن حزب التجمع اليمني للإصلاح وقالت في عنوانها الرئيسي: سياسيون وحزبيون أكدوا أنه ركيزة الدولة المؤسسية.. الإصلاح شوروي ديمقراطي.

المصدر : الصحافة اليمنية