اهتمام بالشأن المحلي والقضية الفلسطينية
آخر تحديث: 2001/1/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/21 هـ

اهتمام بالشأن المحلي والقضية الفلسطينية


الدوحة - حسام عبد الحميد

تراجع اهتمام الصحف القطرية الصادرة اليوم بالشأن الفلسطيني بشقيه السياسي والأمني، وانصب على الشأن المحلي متضمنا التغييرات الجديدة في وزارة الداخلية ومحادثات ريتشاردسون مع وزير الطاقة والصناعة القطري، بالإضافة إلى موضوعات عربية ودولية أخرى.

فقد جعلت صحيفة الراية من الشأن المحلي عنوانا رئيسيا قالت فيه "إلغاء الجوازات واستحداث إدارتين جديدتين". كما حفلت الصحيفة بالعديد من الموضوعات المحلية التي شغلت جل الصفحة الأولى وكانت على النحو التالي:
- د. كافود: سنحارب "مافيا" الملخصات.
- ريتشاردسون: محادثات مشجعة والعطية لم يقدم أي التزام.
- 150مصابا بالفشل الكلوي40 منهم يحتاجون لمتبرعين.
- الكعبي: لا توجد بقطر جمعية للمحامين.

أما الخبر العربي الوحيد بالصفحة الأولى فكان فلسطينيا وجاء تحت عنوان "متطرفون يهود يسيئون للقرآن الكريم". وأوردت الصحيفة خبر المسيرة التي قام بها متطرفون في أحد شوارع القدس الغربية وهم يسيرون وراء حمار ألبسوه كوفية فلسطينية ووضعوا على ظهره نسخة مترجمة باللغة العبرية لمعاني المصحف الشريف مع صورة لعرفات.

أما صحيفة الشرق فكتبت في عنوانها الرئيس "إلغاء الإدارة العامة للجوازات وإنشاء إدارتين جديدتين". ومحليا قالت الصحيفة:
- مباحثات بين العطية ووزير الطاقة الأميركي.
- ريتشاردسون: لا نؤيد تخفيضات كبيرة في إنتاج أوبك.
- د. كافود: لا قرار حول نسب النجاح.
- إرسال معونات غذائية قطرية إلى أفغانستان.

وعربيا قالت الشرق:
-
تشييع جثمان الشهيد حسونة في الخليل.
- إبراهيم نصر الله: ألم يبق للأمة من أعداء سوى كتابها؟

واختارت صحيفة الوطن أن يكون عنوانها الرئيس فلسطينيا "مبارك يتوقع فشل ورقة كلينتون". أما الأخبار الثلاثة الأخرى التي حملتها الصفحة الأولى فكانت:
- ريتشاردسون: خفضوا بأضيق الحدود.
- اتصالات لعقد قمة سعودية سورية مصرية.
- ثلاث رسائل لسمو الأمير. \

أما النصف الثاني من الصفحة فقد احتله إعلان لتليفزيون قطر عن مهرجان الدوحة الثاني للأغنية.

وعلى صعيد الافتتاحيات تباينت تعليقات الصحف القطرية، فبينما تحدثت الوطن عن آخر المحاولات التفاوضية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تحدثت الراية عن المشهد الاستفزازي للإسرائيليين وهم يمثلون بجثة الشهيد حسونة, أما الشرق فقد علقت على أسعار النفط.


ظل دور
الإدارات الأميركية مدافعا عن المطـالب الإسرائيلية، ولن يتغير هـذا الوضع الجائر إلا بالعودة إلى المرجعية الدولية

الوطن

وقالت الوطن في افتتاحيتها إنه مع وصول آخر المحاولات التفاوضية إلى طريق مسدود مع رحيل كلينتون، فإن النصح الذي يقدم للقيادة الفلسطينية هو أن تعيد النظر في دور أميركا كوسيط أحادي.

وقالت الصحيفة لقد ظل دور الإدارات الأميركية المتعاقبة هو دور المحامي عن المطالب الإسرائيلية ولن يتغير هذا الوضع الجائر إلا بالعودة إلى المرجعية الدولية و قراراتها.

أما الراية فقالت إن المشهد الوحشي الذي بثته محطات التلفزة لجنود الاحتلال وهم يسحلون جثة الشهيد الفلسطيني شاكر حسونة أعاد للأذهان مشهد الشهيد محمد الدرة.
وقالت إن هذا السلوك يعكس الفهم الحقيقي لكيفية التعامل مع الفلسطينيين، وأضافت أن الحادث يأتي متزامنا مع المحادثات الأمنية بين الجانبين والتي يسعى الإسرائيليون من خلالها إلى توفير الحماية الأمنية لجنود الاحتلال والمستوطنين، مع أن الحماية يجب أن تتوفر للشعب الفلسطيني.


الالتزام بقرارات أوبك
أمر مطلوب و ضروري، والسعي لإحداث شرخ في جسم الأوبك من قبل الآخرين
أمر يجب الانتباه إليه

الشرق

وقالت صحيفة الشرق التي انفردت بالتعليق على أسعار النفط بمناسبة زيارة وزير الطاقة الأميركي للدوحة إن النفط يمثل عصب الاقتصاد الخليجي، لذا تولي الدول الخليجية -ومن بينها قطر- أهمية كبيرة لاستقرار أسعاره.

وقالت الصحيفة إنه رغم نفي الوزير الأميركي ممارسة الضغوط على دول الخليج لمنعها من خفض الإنتاج فإن هذه الجولة لا يمكن فهمها خارج هذا الإطار.
وخلصت الصحيفة إلى القول إن الالتزام بقرارات أوبك من جانب الأعضاء أمر مطلوب و ضروري، كما أن السعي لإحداث شرخ في جسم الأوبك من قبل الآخرين أمر يجب الانتباه إليه والتصدي له.
المصدر : الصحافة القطرية