كلينتون يعترف أخيرا بالفشل
آخر تحديث: 2001/1/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/19 هـ

كلينتون يعترف أخيرا بالفشل

مسقط - طارق أشقر
أولت الصحف العمانية الصادرة اليوم اهتماما واضحاً بإعلان كلينتون عدم ثقته في إمكانية توصل الفلسطينيين والإسرائيليين إلى اتفاق قبل مغادرته البيت الأبيض، بالإضافة إلى اهتمامها بالعديد من الموضوعات الأخرى المتنوعة ذات العلاقة بالشأن الداخلي والعربي والعالمي.

وكتبت صحيفة الوطن في صدر صفحتها الأولى "أخيراً الراحل (كلينتون) اعترف بفشله وغسل يديه". أما العنوان الفرعي فكان "الجزء الثاني من المذلة (محادثات غزة) اليوم.

وفي الصفحة الأولى أيضا وتعليقاً على تعامل الجيش الإسرائيلي مع جثة شاكر حسونة الشهيد الفلسطيني في مواجهات الخليل كتبت الوطن "يستمر مسلسل الإذلال بسحل جثة الشهيد الفلسطيني والسلاح الغادر مشهور خلفه خشية أن ينتفض بعد استشهاده". وتساءلت في التعليق نفسه "أهذا هو السلام الذي عنه يتحدثون كـ (خيار استراتيجي)؟!

وقالت الصحيفة "إن هذه البشاعة في التعامل مع جثث الشهداء تستحق عقد مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب المنظم والرسمي الذي تمارسه قوات الاحتلال الصهيوني". كما جاءت عناوين الوطن الأخرى في الصفحة الأولى والصفحات الداخلية كما يلي:
- لوكربي: الدفاع يشكك في مصدر العبوة.
- اليمن: انفجاران آخران في الضالع.
- طوكيو: على آسيا اعتماد آلية جديدة لصرف العملات مستوحاة من أوروبا.
- نائب كويتي يسأل عن معلومات تتعلق بالجاسوس المصري شريف الفيلالي حول صفقة سلاح.
- أولبرايت تطالب موسكو بالشفافية في موضوع الأسلحة النووية.
ومن العناوين المحلية "أكتوبر المقبل السلطنة تشارك في فعالية الشراكة الخليجية الأوروبية الثانية.

وكتبت صحيفة عمان في أعلى صفحتها الأولى:
- المستوطنون وزعوا الحلوى عقب قتل فلسطيني.
- مواجهات في الخليل ومحادثات سلام في غزة.
- الحريري: إسرائيل ستدفع ثمن فوز شارون.

وجاءت عناوين عمان الأخرى في مختلف صفحاتها على النحو التالي:
- قلق أميركي حول أنباء نشر أسلحة نووية روسية.
- مساع أميركية لوقف خفض الإنتاج.
- أسعار النفط تواصل الارتفاع.

ونقلت عمان عن الدكتور أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري حسني مبارك قوله:
- الشرق الأوسط لا يمثل أولوية في أجنده إدارة بوش.
- أولويات بوش: ضبط العلاقة مع روسيا وتوسيع حلف الأطلسي وإعادة صياغة العلاقات الأميركية الصينية.

وفي الشأن المحلي "السلطنة تستضيف الملتقى الإقليمي الخامس لأنظمة التأمين الاجتماعي والتقاعد 22 يناير.

وأفردت صحيفة الأوبزيرفر خبر محادثات غزة في أعلى صفحتها الأولى تحت عنوان "الإسرائيليون والفلسطينيون يواصلون المحادثات اليوم".

وعنونت بعض صفحاتها الداخلية بالعناوين التالية:
- مسؤولون أميركيون متشائمون حول إمكانية الوصول إلى اتفاق سلام في الشرق الأوسط.
- الجنود إسرائيليون يقتلون فلسطينياً في الخليل بالضفة الغربية.
- كلينتون ينهي رئاسته بتنبؤات اقتصادية وردية.

أما صحيفة تايمز أوف عمان فخصصت منتصف صفحتها الأولى لخبرين عن تصريحات كلينتون حول السلام ومحادثات غزة وذلك تحت العنوانين التاليين:
- المفاوضون يواصلون محادثات السلام.
- كلينتون يتنازل عن الوصول إلى اتفاق سلام لفترة حكم بوش.

ونقلت عن الحريري في الصفحة الثالثة قوله "إسرائيل ستدفع ثمن انتخاب شارون".


كلينتون فقد الأمل
في إسداء الخدمة الأخيرة للكيان الصهيوني، فقرر أن ينفض يده من ملف الصراع

الوطن

وفي افتتاحيتها تحت عنوان مرحلية التمييع انتقدت الوطن السياسة الأميركية تجاه سلام الشرق الأوسط فأطلقت عليها سياسة التمييع على مراحل، مشيرة في ذلك إلى إعلان الرئيس الأميركي بيل كلينتون عدم ثقته في إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين قبل رحيله عن البيت الأبيض.

وقالت الصحيفة "أخيراً شعر الرئيس الأميركي بيل كلينتون أنه لا أمل في إسداء الخدمة الأخيرة للكيان الصهيوني، فقرر أن ينفض يده كلياً من ملف صراع الشرق الأوسط ويحيله إلى خلفه جورج بوش الابن".

وتوقعت الصحيفة أن تظل دائرة سلام الشرق الأوسط مفرغة على دورانها حتى موعد الانتخابات الإسرائيلية، استمراراً لسياسة التمييع على مراحل التي خططها ونفذها دهاة السياسة الخارجية في الحكومة الصهيونية، مستفيدين في ذلك من نية بوش نفض يده من السياسة الخارجية ليتفرغ إلى تحقيق الوعود الداخلية التي وعد بها الشعب الأميركي إبان حملته الانتخابية.

ودعت الوطن إلى المزيد من الصلابة والتضحيات والاستمرار الدؤوب في الانتفاضة، وإتاحة أفضل السبل والوسائل لتمكين الشعب الفلسطيني من تحقيق آماله وتطلعاته، بعيداً عن ما يسمى بالمقترحات والاجتماعات الأمنية بكل ما شابهها و"شابها" من تمييع.


من غير المستبعد
أن يتم التوصل إلى اتفاق ما ليتحقق حلم الرئيس كلينتون
بشكل أو بآخر

عبد الحميد الموافي - عُمان

وحول ما تبقى من فترة للرئيس كلينتون ومدى إمكانية التوصل إلى اتفاق فلسطينيي إسرائيلي خلالها نشرت صحيفة عمان مقالاً مطولا للكاتب الدكتور عبد الحميد الموافي تحت عنوان "قبل أيام من رحيل الإدارة الأميركية.. هل يتحقق حلم الرئيس كلينتون ولو جزئيا؟".

فقال الكاتب "ليس من المبالغة في شيء القول إن الأيام السبعة القادمة الممتدة حتى العشرين من يناير (كانون الثاني) الجاري تعد بحق من أكثر الأيام أهمية ليس فقط بالنسبة للرئيس الأميركي بيل كلينتون الذي يستعد لمغادرة البيت الأبيض، ولكن أيضاً بالنسبة لإيهود باراك رئيس الوزراء الإسرائيلي وفرص نجاحه في انتخابات الخامس من فبراير (شباط) القادم، وكذلك بالنسبة للسلطة الوطنية الفلسطينية إن لم يكن بالنسبة للقضية الفلسطينية ككل على الأقل لعدة سنوات قادمة.

وقال الكاتب إن "الظاهر من جبل الجليد الخاص بالاتصالات الفلسطينية الإسرائيلية والجهود المبذولة يشير إلى نقطتين رئيستين يصعب إغفالهما أو التغاضي عنهما وهما: أولا أن كل الأطراف المعنية بعملية السلام والتحركات الحالية لم تصل بعد إلى نقطة التسليم بفشل تلك الجهود. وثانياً أنه بغض النظر عن تأجيل أو حتى إلغاء زيارة دينيس روس المبعوث الأميركي للسلام في الشرق الأوسط للمنطقة فإن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية سجلت منذ لقاء القاهرة الأمني الأخير انتقالاً بمستوى المفاوضات إلى مستوى أعلى للمرة الأولى منذ أسابيع عدة".

وارتكازاً على هاتين النقطتين وبعد تحليل مفصل توصل الكاتب إلى أن وضع السلطة الوطنية الفلسطينية وظروف الانتخابات الإسرائيلية وحساب المكسب والخسارة لهاتين الجهتين والإدارة الأميركية فإنه من غير المستبعد أن يتم التوصل إلى اتفاق ما ليتحقق حلم الرئيس كلينتون بشكل أو بآخر، وليتم فتح الطريق أمام إمكانية فوز باراك في الانتخابات القادمة، ولإدخال السلطة الوطنية الفلسطينية وربما بعض الأطراف العربية في دوامة وقف الانتفاضة.. وإن غداً لناظره لقريب.
المصدر : الصحافة العمانية