صنعاء – عبد الإله شائع 
تطوف بنا الصحافة اليمنية الرسمية والحزبية اليوم من الانتخابات المحلية وردود أفعال الأحزاب الإسلامية والقومية والعلمانية, ومستجدات حادثة المدمرة الأميركية (كول)، إلى العلاقات اليمنية الخارجية.

ونبدأ جولتنا بصحيفة الثورة الرسمية التي تصدرت عناوينها كلمة رئيس الجمهورية في كلية العلوم الشرعية بمحافظة الحديدة غرب اليمن حيث قالت:
 -  رئيس الجمهورية: على من يتولى أمر الخطابة أن يتصف بالزهد والتقوى والابتعاد عن الغلو والتجريح والمبالغة.
 - نحث أبناءنا الخريجين على مواصلة العلم والالتزام بالقوانين.. فالعلم من المهد إلى اللحد.
 - التقدمية أو الرجعية لا تقاس بالمظاهر الشكلية وإنما بالسلوك بالمفاهيم.

وعن الانتخابات المحلية قالت الصحيفة:
 - مناقشة التحضيرات لتنفيذ عمليتي استفتاء وانتخابات محلية بمختلف المحافظات. 
 - اختتام الدورة الترديبية لرؤساء وأعضاء اللجان الإشرافية والأصلية.

وفي أخبار متفرقة قالت الصحيفة:
 - رئيس الوزراء يبحث مع المدير الإقليمي للبنك الدولي مجالات التعاون.
 - البنك سيرتبط مع اليمن بمشروعات تكلفتها 200 مليون دولار خلال العامين القادمين.
 - نائب الرئيس: استخراج ثرواتنا الوطنية يصب في خدمة الاقتصاد والتطور الاجتماعي.

وقالت الصحيفة في عنوان رئيسي آخر "عرب (وزير الداخلية اليمني): تم ضبط عدد من المتورطين في حادث المدمرة "كول" والسفارة البريطانية وتفجيرات عدن وسيتم إحالتهم إلى النيابة.

واتفقت صحيفة 26 سبتمبر الأسبوعية الرسمية الناطقة باسم القوات المسلحة مع صحيفة الثورة في تناول خطاب الرئيس.. وأبرزت العناوين التالية: 
- رئيس الجمهورية: التطرف يلحق بالوطن الضرر.
- نحن بحاجة إلى دماء جديدة بعيدا عن التجريح والغلو.
- نريد من الخريجين أن يهتموا بتنمية معارفهم وأن ينهلوا من العلماء المخلصين الزاهدين.

وفي عناوين رئيسية تصدرت الصفحة الأولى قالت:
- الرئيس: اليمن لن تبخل بأي دعم ممكن لاستقرار الصومال.
- اختتام فعاليات المؤتمر السنوي لقادة القوات المسلحة.
- قائد القوات الأميركية يزور بلادنا أواخر يناير الجاري.
- اللجنة العسكرية اليمنية السعودية المشتركة تقر سحب القوات السعودية خلال شهر من الأراضي التي عادت لليمن.
- باجمال: قريبا اجتماعات اللجان المشتركة بين بلادنا وكل من ليبيا وإرتيريا وتنزانيا.

وتنفرد صحيفة 26 سبتمبر بنشر أسماء المتورطين في تفجيرات عدن الأخيرة, وعن حادث المدمرة كول قالت الصحيفة: "تساؤلات يمنية حول شخصية المهرج الذي صعد إلى كول في قناة السويس".

وفي حوار مع مستشرق روسي قال في عنوان بارز: "الاشتراكي اليمني حاول تطبيق الطراز السوفييتي فكان مصيره الفشل". 

أما صحيفة الصحوة الناطقة باسم التجمع اليمني للإصلاح أولت اهتماما بالانتخابات المحلية, وقالت في عناوينها الرئيسية:
- الأمين العام للصحوة: الإصلاح يستكمل استعداده للمحليات.
- المحليات.. الإصلاح منفرد وقائمة مشتركة لأحزاب مجلس التنسيق.
- الاشتراكي.. قيادات تقاطع وتفجير مقر الضالع.
- مستشار اللجنة العليا للانتخابات للصحوة: عدد الناخبين يفوق عدد السكان.

وتناولت الصحيفة موضوع المقاطعة الشعبية للبضائع الإسرائيلية والأميركية فقالت: "مخاوف من تحول المقاطعة إلى وسيلة لضرب الشركات المحلية".

وفي صحيفة الرأي العام الأسبوعية الصادرة أمس تركزت العناوين حول الانتخابات المحلية أيضا حيث قالت:
- تبعية لجنة الانتخابات تؤدي إلى خلافات ومشادات جماهيرية.. وبرامج انتخابية هزيلة للحزب الحاكم.
- زيادة خيالية في ميزانية الانتخابات والاستفتاء.
- فيما تتجه أصابع الاتهام للمؤتمر.. استياء وخلافات جماهيرية بسبب التوزيع السيئ لعدد ممثلي المراكز الانتخابية.

أما صحيفة الأيام الصادرة أمس أيضا فتنوعت اهتماماتها على النحو التالي:
- أمريكا تعلن عن 5 ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن مدبري "كول".
- أمن شبوة (محافظة جنوبية) يعتقل خمسة أشخاص آخرين بينهم مصريان.
- القبض على مشتبه فيه ربط بن لادن بتفجير المدمرة كول.

وتشترك صحيفة الوحدوي الناطقة باسم الحزب الوحدوي الناصري في عددها الأسبوعي الصادر يوم الثلاثاء مع صحيفة الأيام في تناولها لمستجدات حادث المدمرة كول، إذ تصدر صفحتها الأولى العنوان الرئيسي التالي:
- ضغط أميركي لتأجيل المحاكمة.
- أنباء عن تورط بن لادن بحادث المدمرة كول.

ومن الأنباء الخارجية قالت الصحيفة "الصهاينة يستعدون لحرب ضد العرب".

وتصدرت الانتخابات المحلية عناوين صحيفة الناس المستقلة الأسبوعية في عددها الصادر الإثنين نقرأ منها:
- رعب الاشتراكي يطارد المؤتمر إلى الإصلاح.
- هدفه "رفس" الخصوم.. مطبخ مؤتمري في لجنة الانتخابات لإعادة توزيع الناخبين.
- هتفوا في الاعتيادية لـ"مقبل" وفي الاستثنائية لـ"صالح".

أما صحيفة الشورى الأسبوعية الناطقة باسم حزب اتحاد القوى الشعبية الصادرة يوم الأحد فقد أولت اهتماما كبيرا بالانتخابات المحلية، وجاءت عناوينها على النحو التالي:
- المعارضة تخوض الانتخابات المحلية بقائمة موحدة.
- قائمة مشتركة لمرشحي مجلس التنسيق في الانتخابات المحلية.
- الناصري دعا لجنة الانتخابات إلى الحياد والاستقلالية.
- الاشتراكي: التعديلات الدستورية عودة إلى الاستبداد والإبقاء على مصالح قوى الفساد.

وفي عناوين تعلقت بالمدمرة كول قالت الصحيفة: 
- بعد حادث كول: أميركا تسعى لتعزيز حراسة سواحل اليمن.
- سفن حربية أميركية تنقذ يمنيين قبالة المكلا (ساحل غربي في حضرموت).


بناء الإنسان اليمني
من أولويات السياسات المحلية

الثورة

ومن العناوين إلى المقالات والافتتاحيات حيث ركزت صحيفة الثورة في كلمتها التي بعنوان "أولويات البناء الوطني" على بناء الإنسان اليمني وأنه كان من أولويات السياسات المحلية. وأشارت إلى اهتمام الرئيس بقضية التعليم وتطويرها مستدلة بمقتطفات من كلمته أمام دفعة الخريجين فيكلية العلوم الشرعية.

أما صحيفة 26 سبتمبر فقد تناولت الانتخابات المحلية والاستفتاء على التعديلات الدستورية, وقالت بعنوان "عهد جديد" أن "الانتخابات المحلية نقلة وإضافة نوعية للمسار الديمقراطي"، وأكدت افتتاحيتها على أنها تجسيد للمشاركة الشعبية في السلطة وصناعة القرار.

وأفردت صحيفة الصحوة للشأن الحزبي الداخلي أكبر صفحاتها, واهتمت في مقالاتها الداخلية بفعاليات الدورة الاستثنائية لحزب الإصلاح.

وفي سلسلة مقالات لرئيس التحرير يناقش فيها قضايا الحركة الإسلامية في اليمن, تحدث ناصر يحيى عن "منهج الإصلاح في المعارضة" فقال "تأسست مشاركة الإسلاميين بهدف الإسهام في تحصيل المصالح المشروعة واستكمالها بتأييد ما هو متفق مع أسس الشريعة الإسلامية، والعمل على تقليص المفاسد أو تعطيلها بإنكار المنكرات في جميع المجالات باستخدام الأساليب المتنوعة والمتاحة لإحقاق الحق وإبطال الباطل".

أما افتتاحية صحيفة الوحدوي فقد تحدثت حول الألفية الثالثة، وزمن العولمة والإنترنت. وتساءلت الصحيفة عن موقع اليمن في هذا العالم المتقدم المتطور كل يوم وقالت "ماذا أعددنا لمواجهة تحديات الألفية الثالثة؟" مشيرة إلى التخلف والبؤس والضياع الذي تعيشه البلاد ووجهت اتهامها إلى جميع الشرائح الرسمية والشعبية في ذلك.


الجناح الراديكالي
في الاشتراكي اليمني حـاول تطبيق الطـراز السوفييتي فكان الفشل في انتظاره

مستشرق روسي 
26 سبتمبر

ونعود إلى صحيفة 26 سبتمبر التي أجرت حوارا مع المستشرق الروسي قال فيه: 
- الجناح الراديكالي في الاشتراكي اليمني حاول تطبيق الطراز السوفييتي فكان الفشل في انتظاره.
- أرى أن على الاشتراكيين أن يغيروا أفكارهم وأن يواكبوا التطورات.. لا أن يحلموا بعودة الماضي.
- نظام القطب الواحد لا يمكن أن يستمر وأميركا تريد أن تقوم بدور قيادي في العالم.

المصدر : الصحافة اليمنية