رفض فلسطيني واسع لمشروع قرار أميركي يدين حماس

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

عـاجـل: غريفيث: نتطلع لمتابعة مجلس الأمن تنفيذ اتفاقات السويد بين طرفي الأزمة اليمنية

رفض فلسطيني واسع لمشروع قرار أميركي يدين حماس

حماس أكدت أن من حق الشعب الفلسطيني مقاومة الاحتلال بكافة الوسائل (رويترز)
حماس أكدت أن من حق الشعب الفلسطيني مقاومة الاحتلال بكافة الوسائل (رويترز)

شارك العشرات من الفلسطينيين في قطاع غزة بمسيرات رافضة لمشروع قرار أميركي مطروح على الجمعية العامة للأمم المتحدة للتصويت يدين حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في حين دعت الرئاسة الفلسطينية إلى التصويت ضد مشروع القرار.

ورفع المشاركون في المسيرات -التي دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية بغزة- أعلام فلسطين ولافتات ترفض مشروع القرار الأميركي.

وفي كلمة عن الفصائل المشاركة في المسيرة اعتبر القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر أن المشروع الأميركي "يندرج في إطار الاستهداف المتواصل للشعب والمقاومة".

وأشار مزهر إلى أن مشروع القرار "تطور خطير في مواجهة الشعب مع المشروع الأميركي الصهيوني، ويفتح مواجهة أخرى مع المؤسسة الدولية التي ما زالت مرتهنة للضغوط الأميركية".

وأوضح أن الفصائل الفلسطينية تعتبر مشروع القرار الأميركي باطلا، وتابع "من حق الشعب الفلسطيني مقاومة الاحتلال بكافة الوسائل، من بينها المقاومة المسلحة".

وفي المسيرة التي انطلقت وسط قطاع غزة قال القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة "علينا أن نجعل الولايات المتحدة تعيد النظر بحساباتها من خلال رفع تكلفة الاحتلال والتوحد من أجل مواجهته".

رد حماس
من جهتها، اعتبرت حركة حماس أن مشروع القرار الأميركي لإدانتها "إسرائيلي بامتياز".

وقال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في بيان إن "الإدارة الأميركية الحالية تعمل بالشراكة مع الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".

وحث القانوع دول العالم على إحباط مشروع القرار الأميركي لـ"إنصاف الشعب الفلسطيني وعدم الانجرار خلف الإدارة الأميركية الظالمة أو الاصطفاف معها".

وفي وقت سابق الخميس، أدانت فصائل فلسطينية -خلال مؤتمر عقدته الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أمام مقر الأمم المتحدة بغزة- مشروع القرار، مؤكدة أن "مشروع القرار المنحاز للاحتلال يهدف لتجريم حركات المقاومة الفلسطينية ووصمها بممارسة الإرهاب".

الرئاسة الفلسطينية دعت دول العالم للتصويت ضد مشروع القرار الأميركي (رويترز)

الرئاسة ترفض
من جانبها، دعت الرئاسة الفلسطينية الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى التصويت ضد مشروع القرار الأميركي.

وقالت الرئاسة في بيان إنها على تواصل دائم مع المجموعة العربية والإسلامية والعديد من الدول الصديقة من أجل العمل على إحباط مشروع القرار.

إدانة المقاومة
وينص مشروع القرار -الذي قدمته سفيرة الولايات المتحدة نكي هيلي- على إدانة "حماس لإطلاقها المتكرر صواريخ نحو إسرائيل وتحريضها على العنف معرضة بذلك حياة المدنيين للخطر".

ويطالب النص "حماس وكيانات أخرى -بما فيها الجهاد الإسلامي الفلسطيني- بأن توقف كل الاستفزازات والأنشطة العنيفة بما في ذلك استخدام الطائرات الحارقة".

وإذا أقر النص فسيكون أول إدانة من الأمم المتحدة لحركة حماس على الرغم من أنه غير ملزم قانونا.

دبلوماسيون اعتبروا مشروع القرار الأميركي مشروعا شخصيا لنكي هيلي (الجزيرة)

مشروع شخصي
ومارست الولايات المتحدة في الأيام الأخيرة ضغوطا حصلت على إثرها على دعم نادر بالإجماع من جانب دول الاتحاد الأوروبي.

وقال دبلوماسيون إن نكي هيلي -التي تقدم دعما غير مشروط لإسرائيل- جعلت من إدانة حماس هذه "قضية شخصية جدا"، ورأى أحدهم أنها "تريد مغادرة الأمم المتحدة بعد إنجاز شيء ما".

المصدر : وكالات