جنبلاط لدروز إسرائيل: انتفضوا ولا تلطخوا عروبتكم

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

جنبلاط لدروز إسرائيل: انتفضوا ولا تلطخوا عروبتكم

وليد جنبلاط ضرب لدروز إسرائيل مثلا باحتلال فرنسا للجزائر (رويترز)
وليد جنبلاط ضرب لدروز إسرائيل مثلا باحتلال فرنسا للجزائر (رويترز)

دعا وليد جنبلاط الزعيم الدرزي ورئيس الحزب الاشتراكي اللبناني الدروز في إسرائيل إلى "الانتفاضة وعدم تلطيخ عروبتهم"، منددا بمن يتعامل منهم ضد الشعب الفلسطيني.

وجاءت هذه التصريحات عقب اجتماع جنبلاط أمس الأربعاء برئيس كتلة "حماس" في المجلس التشريعي الفلسطيني محمود الزهار الذي يزور بيروت على رأس وفد برلماني من حماس.

وقال جنبلاط "ثمة نداء إلى العرب الدروز في فلسطين المحتلة، عاجلا أم آجلا الاحتلال سيزول فلا تلطخوا سمعتكم وتاريخكم العربي بالتعاون مع السلطات الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني الأبي".

وأعرب عن أمله في أن "ينتفضوا.. وانتفض البعض، لكن هناك من يتعامل ضد الشعب الفلسطيني وضد أهل غزة".

وأشار جنبلاط إلى أن احتلال فرنسا للجزائر دام أكثر من قرن ثم زال، وكم من متعامل ذهب مع الاحتلال أو قتل بعده.

ورفض جنبلاط مشروع القرار الأميركي بإدانة "حماس" في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مطالبا الدولة اللبنانية برفض المشروع.

من جهته، أكد الزهار على حق الشعب الفلسطيني في تحرير أراضيه كما تحررت كل البلاد العربية والأفريقية وغيرها، موضحا أنه شرح لجنبلاط الوضع في قطاع غزة وما تتعرض له من حصار إجرامي.

ووصل الزهار إلى بيروت فجر أمس الأربعاء على رأس وفد برلماني من حركة حماس للقاء مسؤولين لبنانيين.

وتعيش الطائفة الدرزية في شمال إسرائيل، وباستثناء دروز الجولان المحتل عام 1967 -المتمسكين بهويتهم القومية العربية- يخدم الكثير من الدروز الذين يعيشون في إسرائيل منذ عام 1948 في جيش الاحتلال "خدمة إلزامية"، ويعتبرون أنفسهم إسرائيليين قبل أي شيء آخر.

المصدر : وكالة الأناضول