حذرت دراسة طبية من تأثير الوجبات الخفيفة والمشروبات الغازية المحلاة بالمواد السكرية مثل سكر الفاكهة، على تعرض ملايين البشر لارتفاع ضغط الدم.
 
وأوضحت الدراسة -التي أشرفت عليها ديانا جلال من جامعة كولورادو الأميركية- أن المستويات المرتفعة من سكر الفاكهة تزيد خطر ارتفاع ضغط الدم عند البالغين الذين لم يعانوا من قبل من فرط التوتر الشرياني بأميركا.
 
وقالت الباحثة إن عصير الذرة الذي يحتوي على نسبة عالية من سكر الفاكهة الموجود بالكثير من الفاكهة والمشروبات الخفيفة، والذي كان ينظر إليه في الماضي على أنه وسيلة صحية لتحلية المشروبات يمكن أن يكون مؤذيا إذا تم استخدامه بإفراط.
 
وتم البدء في استخدام هذه المادة  قبل نحو عشرين عاما لتحلية المشروبات والمأكولات الخفيفة بالدول الصناعية، ولكن الخبراء يقولون حاليا إن استخدام كمية كبيرة منها يجبر الكبد على ضخ كميات كبيرة من الدهون إلى مجرى الدم وهذا قد يؤذي الشرايين.
 
وتمت مناقشة هذه الدراسة بالاجتماع السنوي للجمعية الأميركية لأمراض الكلى في سان دييغو بولاية كاليفورنيا.
 
وأشار الباحثون إلى أن الأميركيين يستخدمون 30% من سكر الفاكهة اليوم أكثر مما كانوا يفعلونه قبل عشرين سنة، وحوالي أربعة أضعاف مقارنة عما كان عليه الأمر قبل نحو مائة سنة.
 
ويوصف ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت حيث يعاني منه في بريطانيا وحدها حوالي 16 مليون شخص.

المصدر : يو بي آي