مثقفون فلسطينيون يحتجون على قرار منع كتاب التراث من التداول بالمدارس (الفرنسية) 
تراجع وزير التربية والتعليم الفلسطيني في الحكومة المكلفة ناصر الدين الشاعر عن قرار سابق له بسحب كتاب تراثي من مكتبات المدارس وسط احتجاجات من مثقفين وأكاديميين فلسطينيين على هذا القرار.

وأعلن الشاعر أنه قرر إلغاء قرار سابق لإحدى اللجان بوزارته بإتلاف الكتاب التراثي "قول يا طير" والذي تضمن ما قالت الوزارة إنها عبارات جنسية وتخدش الحياء العام.

وقال الوزير أمام عشرات المتظاهرين -أمام مقر وزارة التربية والتعليم في رام الله- إنه قرر العدول عن كافة الإجراءات التي قال إنها غير قانونية واتخذت بدون علمه، مشيرا بذلك إلى سحب الكتاب وإتلاف نسخه في مكتبات المدارس التابعة لوزارته.

وكان الشاعر قال قبل المظاهرة التي نظمت في المدينة من قبل عدد من المثقفين إنه قرر إعادة الكتاب للتداول في المدارس، ولكن فقط بين المدرسين وأوضح أن "هذا الموضوع سيعرض على الجهات المختصة لعمل ما تراه مناسبا بما يضمن استمرار المعلمين في استخدامه".

ورفع المتظاهرون -الذين بعثوا بالأمس رسالة احتجاج إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس والمجلس التشريعي- لافتات للمطالبة بمحاسبة وزير التربية والتعليم، وشعارات تندد بقرار وزارته.

وأعد الكتاب -الذي يتضمن أمثالا شعبية حكتها نساء فلسطينيات باللغة العامية- الروائي وأستاذ الأنثروبولوجيا بجامعة بيرزيت الدكتور شريف كناعنة وإبراهيم مهوي وهو مدرس للأدب العربي ونظرية الترجمة.

المصدر : وكالات