فهرنهايت 9/11 أهل مور لنيل السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي الدولي (رويترز)
هاجم السفير السعودي في المملكة المتحدة الأمير تركي الفيصل المخرج السينمائي الأميركي مايكل مور قائلا إنه أخطأ في عرض الحقائق بفيلمه الوثائقي المثير للجدل فهرنهايت 9/11.

وقال الفيصل إن مور لم ينصف السعوديين في الفيلم لأنه لم يسافر إلى السعودية ليتحقق من الحقائق التاريخية التي أوردها في فيلمه.

وتحدث مور في الفيلم عن تهريب سعوديين من العائلة الحاكمة وأسرة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن من الولايات المتحدة إلى المملكة بعد أن أصيب الطيران التجاري الأميركي بالشلل التام بسبب توقف الرحلات الجوية إثر هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن عام 2001.

غير أن الأمير تركي قال إن لجنة التحقيق في الهجمات فندت هذا الادعاء. وأضاف أن الأمر كان سيصبح أفضل بكثير لو أن مور استطاع أن يقرأ التقرير قبل أن يصنع فيلمه, لأن التقرير يثبت -حسب الفيصل- الالتزام بكل البروتوكولات.

وقال السفير السعودي إن مور منح تأشيرة سفر للسعودية قبل الشروع في تنفيذ الفيلم, ولكنه لم يزرها أبدا. وأضاف أنه ضيع فرصة مهمة لاكتشاف الحقائق الأساسية. وحقق الفيلم إيرادات زادت على 100 مليون دولار في الولايات المتحدة وأصبح أنجح فيلم وثائقي حتى الآن.

المصدر : رويترز