السيسي لم يحدد الجهة التي يمكن أن تندلع الحرب معها (الفرنسية-أرشيف)

دعا وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي اليوم الاثنين إلى ضرورة الحفاظ على الكفاءة القتالية للقوات المسلحة المصرية "لأن الحرب قد تندلع في أي وقت". 

وأكد السيسي خلال حضوره مناورة بالذخيرة الحية لسلاح الجو المصري تحمل اسم (مجد 2012) بمنطقة وادي النطرون بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي، أنه يجب أن تكون القوات والمعدات جاهزة دوماً للقتال لأن الحرب قد تندلع في أي وقت، من دون أن يشير إلى الجهة التي يمكن أن تندلع الحرب معها.

وشدد وزير الدفاع والإنتاج الحربي القائد العام للقوات المسلحة المصرية، على أهمية مواصلة أفراد القوات المسلحة التدريبات للحفاظ على الكفاءة القتالية والبعد عن النمطية في المناورات والتسلح بالعلم والمعرفة.

من جانبه، أعلن قائد سلاح الجو اللواء يونس المصري في تصريح على هامش المناورة، أن القوات الجوية ستستقبل أول دفعة جديدة من الطائرات إف 16 بلوك 52 في شهر يناير/كانون الثاني المقبل، كأحد أحدث طرز إف 16، وذلك في إطار خطة القيادة العامة للقوات المسلحة لرفع الكفاءة القتالية للجيش المصري. 

وأشار المصري إلى أن المناورة التعبوية بالذخيرة الحية للقوات الجوية (مجد 2012) تم خلالها استخدام أكثر من مائتي طائرة من طرز مختلفة للوصول إلى درجة الاحتراف، وأعلى مستوى أداء للطيارين في المناورة بما يحقق الهدف الرئيسي للقوات الجوية المتمثل في الدقة عند إصابة الأهداف، ورفع كفاءة الفرد المقاتل في استخدام الطواقم الفنية والصلاحية الفنية للطائرات. 

وقال إن المخطط التدريبي خلال الفترة المقبلة، يستهدف التدريب الليلي على تنفيذ العمليات والمناورات، لافتاً إلى أن العمليات المستقبلية لا يختلف فيها النهار عن الليل، وأغلب العمليات التي تتم الآن معظم توقيتاتها ليلية.

يأتي ذلك في وقت أبرزت فيه الصحف المصرية الصادرة اليوم الاثنين حضور الرئيس القائد الأعلى للقوات المسحلة محمد مرسي الأحد المناورة البحرية "انتصار البحر 45" من أعلى سطح الفرقاطة "توشكى" في مياه الإسكندرية. 

المصدر : وكالات