الملك عبد الله أصدر أمرا ملكيا بإعفاء ناظر وتعيين قطان خلفا له (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مصدر رسمي سعودي أنه تم إعفاء سفير المملكة لدى القاهرة هشام محيي الدين ناظر من منصبه، تجاوبا مع حملات نظمها شباب سعوديون على الإنترنت، بعد التعالي في التعامل مع امرأة سعودية في مطار القاهرة أثناء التظاهرات التي شهدتها مصر.
 
وقال بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي مساء الاثنين إن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أصدر أمرا ملكيا يقضي بتعيين أحمد بن عبد العزيز قطان سفيرا لدى مصر بالمرتبة الممتازة في وزارة الخارجية.
 
يشار إلى أن قطان كان المندوب الدائم للمملكة لدى جامعة الدول العربية منذ سنوات عدة.
 
ومن المعروف أن ناظر وصل إلى الرياض منذ قرابة الأسبوعين وكان متواجدا بعد ظهر أمس في قصر اليمامة ضمن المواطنين وكبار المسؤولين الذين استقبلهم الملك عبد الله بن عبد العزيز لتهنئته بسلامة الوصول والعودة إلى البلاد.
 
الواقعة المروية عن تعامل السفير مع مواطنته حدثت أثناء الثورة المصرية (رويترز-أرشيف) 
سبب الإعفاء
وتجمع مصادر سعودية على أن إعفاء ناظر جاء تجاوبا مع حملات نظمها شبان سعوديون على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي تطالب بمحاسبته، بعد انتشار تسجيل مصور سجل للسفير داخل صالة المغادرة في مطار القاهرة الدولي وهو يتجاهل مواطنة سعودية تشعر بالقلق من الحالة الأمنية أثناء ثورة 25 يناير التي أدت لتنحي الرئيس حسني مبارك.
 
ويوضح المشهد المواطنة وهي تطلب من السفير حل مشكلتها مع الآلاف من الأسر العالقة قائلة "نحن دولة جبارة لديها إمكانيات كبيرة جدا ونستطيع تسيير رحلات أكثر لترحيل الأسر السعودية"، فأجابها السفير قائلا "يا سلام.. أنت عندك حلول". وتركها تتحدث وذهب بعيدا عنها دون أن يلتفت إليها.
 
وكان هشام ناظر عين عام 1975 وزيرا للتخطيط بعد أن تحولت الهيئة المركزية للتخطيط إلى وزارة، وفي أواخر العام 1986 أصدر العاهل الراحل فهد بن عبد العزيز أمرا بتعيينه وزيرا للبترول والثروة المعدنية خلفا لأحمد زكي يماني، وفي أواخر العام 2005 عيّنه الملك عبد الله بن عبد العزيز سفيرا لدى مصر حتى تم إعفاؤه.

المصدر : يو بي آي