دبابة احترقت خلال تبادل إطلاق النار على مقربة من مبنى الإذاعة في نواكشوط

حصلت الجزيرة نت من مصدر رفيع المستوى في القصر الرئاسي الموريتاني على أسماء الضباط الذين قادوا المحاولة الانقلابية الفاشلة في نواكشوط يوم الثامن من يونيو/حزيران الجاري. وفيما يلي أسماء هؤلاء الضباط والقبيلة التي ينتمي إليها كل منهم:

الرائد صالح ولد حننا - قبيلة أولاد الناصر
النقيب محفوظ ولد بيبه - قبيلة أولاد الناصر
النقيب الشريف أحمد ولد كرمبله - قبيلة أولاد الناصر
سعدنا ولد أحماده - قبيلة أولاد الناصر
محفوظ ولد سيدي - قبيلة أولاد الناصر
ديد ولد محمد - قبيلة أولاد الناصر
محمد ولد الشيباني - قبيلة أولاد الناصر
محمد ولد شيخنا - قبيلة كنته
بد ولد سيدي - قبيلة كنته
عبد الرحمن ولد منه - قبيلة كنته
أج ولد سيدي محمد - قبيلة كنته
أحمد ولد أحمد العبد - قبيلة كنته
محمد ولد السالك - قبيلة الأغلال
أعل ولد مغلاه - قبيلة الرحاحلة
سدوم ولد أبهاه - تنواجيو
فراح ولد شكونة - إديشلي
محمد ولد كعباش - أولاد غيلان
محمد ولد حم فزاز - إدولحاج
محمد ولد سعد بوه - تاقنيت
مختار ولد النقره - آرويجات
يربه ولد بابه أحمد - إديبسات
الطاهر ولد فروزي - إدكجملل

يشار إلى أن جميع هؤلاء الضباط ينتمون إلى قبائل المناطق الشرقية خاصة والوسط. وكانت مصادر قريبة من قيادة أركان الدرك الوطني في نواكشوط أفادت بأن السلطات الموريتانية أصدرت مذكرة تحر وبحث بحق تسعة عسكريين يشتبه في أنهم نفذوا محاولة الانقلاب وهم فارون حاليا.

معاوية ولد سيدي أحمد الطايع
وأضاف المصدر أن المذكرة أرسلت إلى المراكز الحدودية وكل نقاط المراقبة داخل البلاد. وتشمل المذكرة العقيد السابق المسرح من الجيش صالح ولد حننا الذي قدمته المذكرة على أنه المنفذ الرئيسي لمحاولة الانقلاب بالإضافة إلى ثمانية عسكريين آخرين.

من جهة أخرى أجرى الرئيس الموريتاني معاوية ولد سيدي أحمد الطايع سلسة تغييرات في قيادات الجيش والدرك الوطني وذلك في أول تغيير بعد الحركة الانقلابية الفاشلة.

وشملت التغييرات التي أجراها الرئيس الموريتاني تعيين العقيد محمد محمود ولد الديه قائدا للدرك الوطني بدلا من العقيد إنّه ولد عبد المالك الذي أقيل من منصبه، وتعيين العقيد الهادي ولد الصديق قائدا لأركان الجيش بدلا من العقيد محمد الأمين ولد إنجيان الذي قتل في المحاولة الانقلابية.

المصدر : الجزيرة