عائشة القذافي أغضبت الجزائر للمرة الثانية منذ لجوئها إليها(الفرنسية-أرشيف) 

أبدت السلطات الجزائرية غضبها من تصريحات عائشة بنت العقيد الليبي الراحل معمر القذافي التي هاجمت فيها حكام ليبيا الجدد ولوحت باتخاذ إجراء ضدهم.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الجزائرية عمّار بلاني اليوم الخميس في بيان إننا نشجب التصريحات غير المقبولة مثلما نشجب بشدة انتهاك السيدة عائشة القذافي للمرة الثانية قواعد الضيافة التي منحت لها في أغسطس/آب الماضي لأسباب إنسانية لدى فرارها من بلادها.

وذكّر بلاني بتصريحات وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي التي أكد فيها وجود عائلة القذافي في ضيافة الجزائر لوقت محدد.

وشدّد بلاني على أن السلطات الجزائرية لن يفوتها استخلاص النتائج من هذا الخرق الجديد لواجب التحفّظ المفروض على أفراد هذه العائلة في الجزائر.

وكانت عائشة القذافي دعت في رسالة صوتية بثتها الثلاثاء الماضي قناة "الرأي" من سوريا الليبيين إلى الإطاحة بالسلطة الجديدة في ليبيا، والثأر لمقتل والدها العقيد معمر القذافي على يد الثوار الليبيين يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكانت السلطات الجزائرية حذرت في سبتمبر/أيلول الماضي عائشة القذافي من أي خرق لواجب التحفظ، وذلك بعدما دعت الليبيين إلى القتال إلى جانب والدها، وهددت بطردها إذا أعادت الكرّة.

المصدر : وكالات