أقارب ضحايا حادثة صالة السينما في ولاية كولورادو يواسون بعضهم بعضا بالقرب من موقع الجريمة (الفرنسية)
لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأُصيب أربعة آخرون في تبادل لإطلاق النار وقع على مقربة من جامعة أي آند إم بولاية تكساس الأميركية.

وأفادت شبكة (سي إن إن) أن شرطياً ومدنياً قُتلا في تكساس على يد مسلح أطلق النار عليهما قبل أن تتمكن عناصر الشرطة من قتله.

وقال سكوت ماكولم، مساعد قائد شرطة كوليج ستيشن، وهي المنطقة التي شهدت الحادث، إن المسلح أطلق النار على ضابط شرطة ومدني وأرداهما قتيلين قبل أن يتعرض لإطلاق النار من رجال الشرطة الذين وصلوا إلى موقع الحادث بعد بدء الاشتباك.

وكان ماكولم قال في وقت سابق إن المشتبه به أصاب رجلي شرطة آخرين ومدنية تخضع لعملية جراحية في مستشفى محلي.

وأشار مسؤولون إلى أن الشرطة "استطاعت التعامل مع المسلح" وأطلقت النار عليه واقتادته إلى الحجز، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة. وقال ماكولم إن الضابط القتيل، ويدعى بريان باتشمان، كان في منزل المشتبه به لتنفيذ أمر بالإخلاء عندما تعرض لإطلاق النار.

وعُثر على باتشمان جثة هامدة في موقع إطلاق النار عندما وصلت عناصر شرطة كوليج ستيشن إلى الموقع.

وذكرت إذاعة "كي بي تي إكس" المحلية أن المشتبه به استخدم سلاحا آليا وتحصن لبعض الوقت. وقالت المتحدثة باسم الجامعة شريلون كارول إن معظم الطلاب البالغ عددهم خمسين ألفا لم يكونوا موجودين داخل الحرم الجامعي الذي يبعد مسافة 145 كلم عن هيوستن -أكبر مدن ولاية تكساس- نظرا لأن الفصل الدراسي سيبدأ في 27 أغسطس/آب الجاري.

ووقع الحادث بعد أقل من أربعة أسابيع من قيام رجل بإطلاق النار على صالة سينما مزدحمة في مدينة أورورا بولاية كولورادو الأميركية فأردى 12 قتلى وأصاب 58 آخرين بجروح.

وفي الخامس من أغسطس/آب الجاري قتل رجل مسلح ستة أفراد في معبد لطائفة السيخ بولاية ويسكونسن قبل أن يُقدم على الانتحار.

وفي أبريل/نيسان الماضي قتل مسلح ثلاثة أشخاص وأصاب اثنين آخرين في حي يقطنه السود في تولسا بولاية أوكلاهوما الأميركية، في عملية خلفت ذعرا وتوترا كبيرين.

وكانت ولاية تكساس نفسها قد شهدت حادثا مروعا نهاية العام الماضي، حينما عثرت الشرطة على جثث سبعة أشخاص داخل شقة سكنية بإحدى مناطق دالاس، وقد قتلوا جميعا بالرصاص أثناء فتحهم هدايا عيد الميلاد.

وقالت الشرطة في بلدة جريبفاين التي وقع فيها الحادث، إن القتلى أربع نساء وثلاثة رجال، ويعتقد أن الجاني من بين القتلى.

المصدر : وكالات,الجزيرة