السلطات الليبية حالت دون تمكين الإعلام من تغطية مظاهرات "غضب" الشعب (الجزيرة)

حجبت السلطات الليبية موقع الجزيرة نت الإلكتروني في كل أنحاء الجماهيرية، كما فعلت الأمر ذاته مع صفحات مجموعات الغضب على موقع فيسبوك.

وأفاد مواطنون ليبيون في كل محافظات ومدن الجماهيرية بأنهم عندما يحاولون الدخول إلى صفحات موقع الجزيرة نت، تظهر لهم عبارة "الملف غير موجود".

يشار إلى أن أنصار الزعيم الليبي معمر القذافي شنوا حملات تشويه ضد قناة الجزيرة منذ اندلاع مظاهرات الغضب، وبث التلفزيون الليبي الرسمي صورا لمظاهرات عديدة لأنصار القذافي يرددون شعارات يتهمون فيها الجزيرة بالعمالة ويصفونها "بالحقيرة".

وتفرض السلطات الليبية تعتيما إعلاميا شديدا على المشهد السياسي في البلاد، ولا يسمح للإعلام الخارجي بنقل تطورات المشهد السياسي في ليبيا، وتكتفي وسائل الإعلام بإعادة نشر ما يتمكن نشطاء الإنترنت وفيسبوك من التقاطه من صور ومشاهد لبعض ما يجري في الشارع الليبي، من مظاهرات تطالب بالإصلاح السياسي والاقتصادي وتغيير النظام.

يذكر أن عشرات الأشخاص لقوا حتفهم منذ اندلاع المظاهرات في ليبيا قبل أربعة أيام، وفقا لما أكده شهود عيان للجزيرة نت، كما أصيب المئات في هذه المظاهرات التي أطلق رجال الشرطة فيها الرصاص الحي، وسمح لعناصر اللجان الثورية بمهاجمة المتظاهرين بالسلاح الأبيض، فيما ترددت أنباء عن استعانة السلطات الليبية بمرتزقة أفارقة للتصدي للمتظاهرين.

المصدر : الجزيرة