هذه هي المرة الأولى التي تدخل فيها طائرة مقاتلة روسية الأجواء اليابانية منذ عام 2008 (الأوروبية)

قالت وزارتا الدفاع والخارجية في اليابان إن طائرتين روسيتين مقاتلتين اخترقتا المجال الجوي الياباني قبالة جزيرة هوكايدو بشمال البلاد فترة وجيزة اليوم الخميس، مما اضطر السلطات إلى الدفع بطائرات مقاتلة لملاحقتهما، وقد احتجت الحكومة اليابانية على الحادثة لدى روسيا.

ووقع حادث الاختراق أثناء احتفال اليابان بيوم "الأراضي الشمالية"، حيث تنظم تجمعات حاشدة للمطالبة باستعادة السيادة على أربع جزر متنازع عليها تقع عند الحافة الجنوبية لسلسلة جزر كوريل في شمال المحيط الهادئ.

وهذه هي المرة الأولى التي تدخل فيها طائرة مقاتلة روسية الأجواء اليابانية منذ عام 2008.

وما زالت العلاقات بين روسيا واليابان متوترة بسبب النزاع الطويل على ملكية الجزر، حيث تقول موسكو إن هذه الجزر انتقلت إلى السيادة الروسية كإحدى نتائج الحرب العالمية الثانية، بينما تطالب طوكيو باستعادة السيادة عليها.

وكان مسؤولون روس كبار أثاروا حفيظة طوكيو في العامين الماضيين بالسفر إلى تلك الجزر التي تطلق عليها روسيا اسم كوريل الجنوبية وتسميها اليابان الأراضي الشمالية.

ولم تحرز المحادثات بين روسيا واليابان في يوليو/تموز العام الماضي أي تقدم ملموس بشأن حل الخلاف، إذ ترى طوكيو أن عقد أي معاهدة للسلام بين البلدين يتوقف على تنازل موسكو عن سيادتها على هذه الجزر.

المصدر : وكالات