هناء شلبي تواصل إضرابها المفتوح عن الطعام لليوم الـ33 (الجزيرة)

نقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلية الأسيرة الفلسطينية هناء شلبي إلى مستشفى بشمال تل أبيب إثر تدهور حالتها الصحية جراء الإضراب عن الطعام الذي تخوضه، في حين ارتفع إلى ثلاثين عدد المعتقلين الفلسطينيين ممن يخوضون معركة الأمعاء الخاوية.

وذكر وزير شؤون الأسرى الفلسطيني عيسى قراقع لوكالة الصحافة الفرنسية أن هناء "نقلت إلى مستشفى مئير الإسرائيلي بعد تردي حالتها الصحية، وهي في وضع صعب".

وقال محام عن الأسيرة للجزيرة إن المحكمة الإسرائيلية ستعقد جلسة اليوم الثلاثاء لبحث مفاوضات بشأن الإفراج عنها.

وتواصل الأسيرة إضرابا عن الطعام لليوم الثالث والثلاثين احتجاجا على اعتقالها وتحويلها للسجن الإداري دون تهمة ولا محاكمة.

في غضون ذلك، ارتفع إلى ثلاثين عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية المضربين عن الطعام في حركة احتجاجية أصبحت تعرف بـ"سلاح الأمعاء الخاوية" في ظل غياب أي تقدم في المفاوضات قد يقود إلى إطلاق سراحهم.

وقال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس إن مطالب المضربين عن الطعام تشمل إلغاء الاعتقال الإداري، وإلغاء سياسة العزل.

وبحسب فارس فإن ثمة مشاورات مكثفة بين المعتقلين الفلسطينيين في مختلف السجون الإسرائيلية لإعلان "إضراب كبير عن الطعام" في جميع السجون الإسرائيلية.

أرقام
وتشير أرقام صادرة عن وزارة الأسرى الفلسطينية تعود لعام 2011 إلى أن هناك ما يقارب 5800 معتقل فلسطيني في إسرائيل بينهم 35 امرأة و285 قاصرا و260 شخصا محتجزون دون توجيه تهم إليهم في إجراء يعرف بالاعتقال الإداري.

وتقول الوزارة إن 22 نائبا فلسطينيا وراء قضبان سلطات الاحتلال من بينهم 19 ينتمون لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

المصدر : الجزيرة + الفرنسية