أعلنت شركة "هواوي" العالمية الصينية المختصة في مجال الاتصالات والشبكات، عن تعاونها مع الشركة "الوطنية للاتصالات" الكويتية في تطبيق حلول التخزين المؤقت على شبكة الإنترنت، أو ما يعرف اصطلاحاً باسم "الإنترنت المخفي"، وذلك ضمن البنية التحتية لشبكات الشركة الكويتية.

وتسعى "الوطنية" من خلال تطبيق حلول "هواوي" إلى تزويد مستخدمي الهواتف الجوالة في الكويت بتجربة أفضل للإنترنت عالية السرعة وبتشكيلة كبيرة من تطبيقات الخدمات، وفي الوقت ذاته زيادة عائداتها على الاستثمار عبر رفع معدل نقل البيانات وتخفيض حركة المرور بأكثر من 50%.

من جهته قال الرئيس التنفيذي للتقنية في الشركة الوطنية هشام سبليني إن التطور السريع الذي تشهده خدمات الاتصالات المتنقلة عريضة النطاق، يتطلب من شبكات مزودي الخدمة أن تتحمل حركة مرور هائلة، وأن تضمن تقديم تجربة استخدام ممتازة. ومن خلال تصميمها للتوسع السلس، توفر حلول "هواوي" المقدرة على الاستفادة من المرافق المتوفرة للشبكة وتقديم المزيد من الخدمات الفورية وعند الطلب للمستخدمين.

وتتميز حلول "هواوي" للتخزين المؤقت على شبكة الإنترنت بمنصة تطور سلسة لتعزيز سعة التخزين، وبشبكة خدمة محلية سريعة التجاوب، وهي مسائل ضرورية أثناء حركة المرور الكثيفة عبر شبكات مزودي الخدمة.

وتقدم هذه الحلول دعما فوريا من خلال آلية تعديل حركة المرور المحلية بما يتلاءم مع التطبيقات ذات حركة المرور الكثيفة، بما في ذلك بروتوكول نقل النص الفائق (HTTP)، وتطبيقات الفيديو والتحميل المشترك (P2P) عبر الإنترنت.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا لدى شركة "هواوي" في الكويت بان يونغ إن شبكات الاتصالات المتنقلة تحظى بشعبية كبيرة أكثر من أي وقت مضى، مدفوعة بأهمية توفير تجربة استثنائية للمستخدم كأحد أبرز العوامل الرئيسية لتحفيز الصناعة على التطور والنمو.

وأكد أن شركته انطلاقا من الدور المحوري للشبكات في نجاح شركات الاتصالات، تدعم التطور المستدام لخدمات الاتصالات المتنقلة عريضة النطاق عبر توفير أحدث الابتكارات الهيكلية والاستمرار في تخفيض التكاليف لعملائها.

يشار إلى أن شركتي "أم1 سنغافورة" و"موبايل الصين" تستفيد كذلك من حلول هواوي للتخزين المؤقت على شبكة الإنترنت الهادفة إلى تخفيف ضغط حركة المرور عبر الإنترنت، إلى جانب تقديم تجربة أفضل لمستخدمي الشبكة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية