توفي المخرج المصري إسماعيل عبد الحافظ اليوم الخميس في أحد المستشفيات الفرنسية نقل إليه عاجلا قبل أسبوع، بعد تدهور حالته الصحية خلال الشهر الأخير الذي قضى معظمه في مستشفى مصري.

وقالت أسرة الراحل إن جثمان المخرج الراحل سوف يصل القاهرة قادما من فرنسا غدا الجمعة، على أن تقام مراسم الدفن في نفس اليوم، بينما لم يتم بعد تحديد موعد العزاء.

وعانى عبد الحافظ من أزمة صحية حادة في الفترة الأخيرة بسبب التهاب رئوي ومضاعفات في الكلى، مما استدعى نقله للرعاية المكثفة في مستشفى بحي المعادي في القاهرة لفترة تعافى فيها قليلا قبل أن تتزايد المضاعفات المرضية مجددا، ليتم نقله لفرنسا على متن طائرة خاصة مجهزة الجمعة الماضي، رافقته على متنها زوجته ونجله الممثل الشاب محمد عبد الحافظ.

ولد المخرج في 15 مارس/آذار عام 1941 بمحافظة كفر الشيخ، وحصل على ليسانس الآداب من قسم اللغات الشرقية بجامعة عين شمس سنة 1963، وعمل مساعد مخرج بالتليفزيون المصري من سنة 1964 إلى 1969، ثم مخرجا بداية من سنة 1970.

ويعد المخرج الراحل من أبرز مخرجي الدراما التليفزيونية في العقود الأخيرة، وهو من الجيل الثاني لمخرجي الدراما المصرية مع يحيى العلمي ومحمد فاضل، وقد شكل ثنائيا ناجحا مع السيناريست الراحل أسامة أنور عكاشة الذي أخرج له عدة مسلسلات تليفزيونية، يبقى أبرزها مسلسل "ليالي الحلمية" في خمسة أجزاء.

كما قدم للمكتبة الدرامية العربية مجموعة من أهم وأروع الأعمال التليفزيونية، بينها مسلسلات "الشهد  والدموع" و"الوسية" و"امرأة من زمن الحب" و"خالتي صفية والدير" و"عفاريت السيالة" و"حدائق الشيطان"، وكان آخر أعماله الجزء الثاني من مسلسل "المصراوية" الذي عرض قبل عامين.

المصدر : وكالات