مناورات إيرانية سابقة في بحر عُمان قرب مضيق هرمز (الأوروبية)
أجرت إيران بنجاح إطلاق صاروخ أرض جو (رعد) إضافة إلى تدريب هجومي ودفاعي معلوماتي خلال المناورات البحرية التي يطلق عليها (الولاية 91) وذلك وفق متحدث عسكري.
 
وقال الناطق باسم مناورات "الولاية 91 " اليوم الاثنين إنه تم بنجاح إطلاق صاروخ أرض جو (رعد) خلال المناورات البحرية. 

وذكر الأدميرال أمير راستغاري الناطق باسم مناورات "الولاية91" في تصريحات صحفية أوردتها وكالة مهر للأنباء أن عملية إطلاق الصاروخ "التي كللت بالنجاح" جرت في اليوم الرابع من بدء المناورات.

وأضاف أن الصاروخ أرض جو (رع)" تم تحسينه وتصميمه من قبل متخصصين بمؤسسة الأبحاث وبجهود ذاتية من القوة البحرية، ثم جرى نصبه على السفن الحربية. 

وأشار الناطق إلى أن مناورات "الولاية 91 " انطلقت يوم الجمعة الماضي، وتنتهي الأربعاء في شرق مضيق هرمز وبحر عُمان وعلى مدار 18 درجة في المحيط الهندي. 

وأثناء هذه المناورات أجرت إيران للمرة الأولى تدريبا هجوميا ودفاعيا معلوماتيا. وقال راستغاري في تصريحات نشرتها صحيفة إيران ديلي الرسمية إن وحدة للدفاع المعلوماتي "شنت هجوما على الشبكة المعلوماتية للقوات الدفاعية (خلال المناورات) بهدف اختراق هذه الشبكة من أجل قرصنة معلومات ودس فيروسات". وأضاف أن القوات الدفاعية كشفت الهجوم وتصدت له.

وهي المرة الأولى التي تتحدث فيها إيران علنا عن تدريب على الحرب المعلوماتية في إطار مناورات عسكرية.

ومنذ ثلاث سنوات، اتهمت طهران الولايات المتحدة وإسرائيل بشن سلسلة هجمات معلوماتية، مست منشآتها الصناعية وخصوصا النووية والنفطية وشبكات الاتصالات والمصارف.

وردا على ذلك طورت طهران وحدات للدفاع الإلكتروني المدني والعسكري تهدف إلى مواجهة هذا التهديد الجديد.

يُشار إلى أن إيران أكدت الطابع "الدفاعي" لهذه المناورات التي تهدف إلى "ردع أي عدوان" في أجواء من التوتر الإقليمي الشديد.

وهذا التوتر مرتبط بالتهديدات الإسرائيلية بشن ضربة على المنشآت النووية الإيرانية، وكذلك النزاع المستمر مع الإمارات على ثلاث جزر وأزمتي البحرين وسوريا. وأكد المسؤولون العسكريون الإيرانيون أن هذه المناورات لا تهدف إلى إغلاق مضيق هرمز.

المصدر : وكالات