الأمير عبد الله بويع ملكا بعد وفاة الملك فهد (الفرنسية-أرشيف) 
ولد الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود عام 1924 في مدينة الرياض.

تأثرت شخصيته بوالده عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود مؤسس الدولة السعودية الثالثة.

تلقى تعليمه على يد كبار المعلمين والعلماء على الطريقة التقليدية وهي الكتاب ودروس العلماء وحلقات المساجد.

المسؤوليات:
- عام 1964 أصدر الملك فيصل بن عبد العزيز أمرا ملكيا بتعيين أخيه الأمير عبد الله رئيسا للحرس الوطني الذي ضم في مطلع تكوينه أبناء الرجال الذين عملوا مع الملك عبد العزيز آل سعود.

- عام 1975: عينه الملك خالد بن عبد العزيز نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء إلى جانب منصبه السابق كرئيس للحرس الوطني.

- عام 1982: بويع الأمير عبد الله وليا للعهد بعد تولي أخيه فهد بن عبد العزيز عرش المملكة العربية السعودية.

ثم صدر أمر ملكي في مساء نفس اليوم بتعيينه نائبا أول لرئيس مجلس الوزراء ورئيسا للحرس الوطني، بالإضافة إلى ولاية العهد.

- عام 2005: بويع الأمير عبد الله ملكا للمملكة العربية السعودية إثر وفاة الملك فهد بن عبد العزيز عقب تدهور صحته.

تولى الملك عبد الله عدة مناصب أخرى حيث شغل منصب نائب رئيس اللجنة العليا لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنيات، ورئيس المجلس الاقتصادي الأعلى، ونائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون البترول والمعادن، ورئيس مؤسسة الملك عبد العزيز لرعاية الموهوبين، ورئيس الهيئة العامة للاستثمار، ونائب رئيس مجلس الخدمة المدنية، ورئيس مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني. 

ينسب له الفضل في علاقات المملكة الجيدة مع الدول العربية والأجنبية، إذ قام بجولات رسمية كثيرة ومثل المملكة في العديد من المؤتمرات واللقاءات، وهو يحظى باحترام شعبي كبير.

وللملك عبد الله دور هام في مجال الأعمال الخيرية والإنسانية، وكذلك في دعم العلم والعلماء الذي تمثل في إنشاء مكتبة الملك عبد العزيز بالرياض ومؤسسة الملك عبد العزيز في المملكة المغربية.

يذكر أن نظام الحكم في المملكة العربية السعودية ينص على أن يتوارث أبناء الملك عبد العزيز آل سعود العرش، وتتم مبايعة الأصلح منهم للمنصب.

المصدر : الجزيرة