القيادة القطرية السورية للبعث تضم 21 عضوا برئاسة الأسد(الفرنسية)
تأسس حزب البعث العربي عام 1947 في دمشق ووصل إلى السلطة باسم جديد هو حزب البعث العربي الاشتراكي في سوريا عام 1963 بينما تولى الحكم في العراق من العام 1968 إلى سقوط نظام الرئيس صدام حسين عام 2003.

أسس حزب البعث العربي عام 1947مدرسان تلقيا تعليمهما العالي في فرنسا هما ميشيل عفلق (مسيحي أرثوذكسي) وصلاح الدين بيطار (مسلم سني). وانضم إليه عام 1954 الحزب الاشتراكي العربي الذي كان يقوده أكرم الحوراني فأصبح اسمه "حزب البعث العربي الاشتركي".

ورفع هذا الحزب شعار "أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة" وسعى لتحقيق أهدافه "وحدة، حرية، اشتراكية". لكنه لم يستطع أن يحقق أي وحدة بين الدول العربية، حتى العلاقات بين حكومتي في بغداد ودمشق لم تكن على ما يرام غالبا.

حزب البعث تديره "قيادة قطرية" في كل دولة يوجد فيها بينما تضم القيادة القومية ممثلين عن فروع البعث في الدول العربية التي يوجد فيها. لكن المؤتمر القومي لم ينعقد منذ العام 1980، ومن المتوقع ان تعقد القيادة القومية اجتماعا في سوريا بعد ثلاثة أشهر حيث سيتقرر أن يحل محلها مجلس أعلى قومي للتنسيق.

تضم القيادة القطرية السورية 21 عضوا برئاسة الرئيس بشار الأسد الأمين العام للحزب. وتفيد أرقام رسمية بأن حزب البعث السوري يضم أكثر من 1.5 مليون من بين نحو 17 مليون نسمة إجمالي عدد السكان في سوريا

ويدرك السوريون على أي حال أن الحزب الذي قاد سوريا على مدى أربعة عقود لن يتخلى عن دوره القيادي. وقد ركز الحزب طوال العقود الماضية على توسيع قاعدته الشعبية، ولكن بعض القادة يقرون بأن هناك أعضاء انضموا للحزب بغية الحصول على مكاسب شخصية.

يحكم الحزب من خلال الجبهة الوطنية التقدمية وهي تحالف من أحزاب أصغر يقودها البعث. وتهيمن الجبهة على أغلبية مقاعد البرلمان.

المصدر : الفرنسية