أظهرت إحصاءات لصندوق الأمم المتحدة لرعاية الأطفال "اليونيسيف" أن تطعيم الأطفال وإرضاعهم طبيعيا وإجراءات مكافحة الملاريا أسهمت في خفض معدلات وفيات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات بحوالي 25% منذ العام 1990.

وأشارت الإحصاءات إلى أن تحسينات كبيرة في الصين والهند أسهمت في خفض معدلات وفيات الأطفال على مستوى العالم، لكن الأطفال ما زالوا يتوفون بمعدلات مرتفعة للغاية في مناطق شاسعة بالدول الأفريقية الواقعة جنوبي الصحراء.

وقال اليونيسيف إن 9.7 ملايين طفل ممن تقل أعمارهم عن خمس سنوات توفوا في أنحاء العالم في 2006.

وأوضح الدكتور بيتر سلامة رئيس إدارة الصحة العالمية في اليونيسيف أن الحروب وانتشار فيروس الإيدز يعيقان التقدم في أفريقيا. وقال إنه على مستوى العالم بلغ معدل الوفيات بين الأطفال دون سن الخامسة العام الماضي 72 لكل 1000 ولدوا أحياء، مشيرا إلى أن ذلك يحدث رغم تقدم الإجراءات الصحية المتاحة حاليا.

وطبقا للإحصاءات بلغ معدل وفاة الأطفال في الدول الصناعية ست وفيات دون سن الخامسة بين كل 1000 طفل يولدون أحياء مقارنة مع وفاة 186 طفلا دون الخامسة بين كل 1000 طفل يولدون أحياء في غرب ووسط أفريقيا.

يشار إلى أن بعض الأسباب الرئيسية لوفيات الصغار الالتهاب الرئوي والولادة المبتسرة والتشوهات الخلقية والإسهال والملاريا والإيدز والحصبة.

المصدر : رويترز