محمد البدوي من الطلبة المتفوّقين دراسيا ورياضيا (الجزيرة الرياضية)
حظي اللاعب الفلسطيني محمد البدوي بإعجاب مدرسة "لاماسيا" الخاصة بتكوين الناشئين بنادي برشلونة متصدّر الدوري الإسباني، بعد خوضه تجربة قصيرة مع أكاديمية النادي الكاتالوني، بالتنسيق مع أكاديمية "إيريس الرياضية الدولية"، ليكون أوّل لاعب فلسطيني ينال هذه الفرصة.

ونجح البدوي (15 عاما) في تجاوز المراحل الأولى من تجربته القصيرة، وقطع الأشواط الصعبة بسرعة كبيرة، حيث لفت أنظار العديد من المسؤولين عن الأكاديمية الذين عرضوا عليه الاحتراف والعيش في مدينة برشلونة، بيد أنّه رفض العرض في الوقت الحالي، لالتزاماته الدراسية خاصة أنه من الطلبة المتفوّقين، ويرغب في دراسة تخصّص الهندسة المدنية.

وأشار اللاعب اليافع -في حديث نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)- إلى أن فكرة الالتحاق بأكاديمية برشلونة للناشئين كانت عن طريق أكاديمية "إيريس الرياضية الدولية" ومقرّها العاصمة الأردنية عَمّان، والتي عرفها من خلال أصدقائه الذين نصحوه بالسفر وخوض التجربة فيها، إضافة إلى والده لاعب نادي فريق "بيت أمر" سابقا، الذي يعدّ صاحب الفضل الأكبر في عشقه وتعلّقه بكرة القدم.

وتطرّق لاعب فريق "ثقافي البيرة" الناشئ إلى مسيرته ونجاحاته المتتالية خلال فترة قصيرة، مؤكّداً أن الأمور قد سارت معه على نحوٍ متسارع، مشيرا إلى أن الاختيار وقع عليه من بين أربعة لاعبين من الوطن العربي التحقوا بأكاديمية "إيريس الرياضية الدولية" من أصل 463 لاعباً، ثمّ عرض عليه الاشتراك في دورة مكثّفة لمدّة 27 يوماً مع فرق كرة قدم للناشئين هناك.

جدير بالذكر أن البدوي ساهم في قيادة فريقه "ثقافي البيرة" مؤخّراً إلى بلوغ المباراة النهائية من بطولة الدوري الفلسطيني للناشئين. ولم تتردّد الصحف الفلسطينية في التعبير عن قيمة وإمكانيات ومهارة اللاعب الذي أكّد أنه سيواصل تدريباته مع نادي برشلونة في المستقبل، مضيفاً أنه سيبذل كلّ ما في وسعه لكي يكون خير سفير للكرة الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة الرياضية