صورة مركبة تجمع أبناء القذافي من اليمين إلى اليسار: محمد وهنيبعل وعائشة (الجزيرة)

قررت الحكومة الجزائرية عدم تسليم أسرة العقيد الليبي المقتول معمر القذافي إلى ليبيا أو أي دولة أخرى، وقالت إنها لن تتفاوض بشأن أوضاعهم إلا مع منظمة الأمم المتحدة, وذلك طبقا لما نشرته صحيفة لوسوار دالجيري الجزائرية نقلا عن مصدر مطلع لم تسمه.

وقالت الصحيفة نقلا عن ذلك المصدر إن الجزائر لا تعتزم بتاتا تسليم أسرة القذافي إلى ليبيا أو إلى غيرها. وأشار المصدر إلى أن "الجزائر قبلت باستقبال أفراد من أسرة القذافي لأسباب إنسانية فقط، ولم يتغير شيء في هذا الشأن بالخصوص، وأن كل العالم شاهد كيف قتل القذافي بطريقة وحشية الخميس الماضي".

وشدّد المصدر على أن "الجزائر دولة ذات سيادة ولديها تقاليد ولا يمكننا تعريض حياة أشخاص هم تحت حمايتنا للخطر، إنها مسألة شرف".

وقال إن الجزائر منذ اليوم الأول تحركت في إطار الشرعية من خلال إبلاغ الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمجلس الوطني الانتقالي الليبي باستقبال أسرة القذافي. كما ذكر المصدر أن أسرة القذافي هي الآن في إقامة سرية وتحت حماية مشددة.

يأتي هذا الموقف ردا على مطالبة رئيس المكتب التنفيذي في المجلس الوطني الانتقالي الليبي محمود جبريل الجزائر بتسليم أسرة القذافي.

يذكر أن الجزائر استقبلت في 29 أغسطس/آب زوجة القذافي صفية وابنته عائشة وولديه محمد وهنيبعل مع أبنائهم.

المصدر : يو بي آي