عدد كبير من اللاجئين السوريين يقيمون حاليا في الرمثا الأردنية القريبة من الحدود مع سوريا (الجزيرة-أرشيف)

محمد النجار-عمان

أكدت مصادر رسمية أردنية للجزيرة نت الأنباء عن سقوط قذيفتين سوريتين داخل مدينة الرمثا الأردنية الحدودية مع محافظة درعا السورية في وقت متأخر من مساء الثلاثاء.

وقال وزير الدولة لشؤون الاتصال والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية سميح المعايطة إن القذيفتين السوريتين سقطتا في منطقة شرق الرمثا إثر اشتباكات عنيفة في الجانب السوري من دون أن توقعا أي أضرار، مشيرا إلى أنها أحدثت حالة من الهلع بين السكان.

ونفى المعايطة وجود أي اشتباكات بين الجيشين الأردني والسوري، وقال "ما يجري هو اشتباكات عنيفة داخل الأراضي السورية، وعلى ما يبدو أنها بين الجيش النظامي والجيش الحر".

وأضاف "تكرر سقوط قذائف داخل الأراضي الأردنية بين الحين والآخر نتيجة الاشتباكات داخل الأراضي السورية، والجانب الأردني ليس طرفا فيها".

وكان شهود عيان في مدينة الرمثا الأردنية أكدوا للجزيرة نت سقوط قذائف سورية مصدرها منطقة السد في درعا، وقالوا إن حالة من الخوف انتابت سكان الرمثا نتيجة صوت الانفجارات سواء الناتجة عن سقوط قذائف داخل الأردن أو نتيجة الأصوات القادمة من الجانب السوري والمتاخمة تماما للحدود الأردنية.

وأكد شهود العيان أنهم شاهدوا قنابل مضيئة أطلقها الجيش الأردني على الحدود مع سوريا، وهو إجراء قالوا إنه يتكرر عند اقتراب الاشتباكات من الحدود الأردنية.

وكان جنديان أردنيان وطفلة جرحوا في حوادث منفصلة نتيجة سقوط قذائف سورية داخل الحدود الأردنية، لكن قائد حرس الحدود الأردني العميد حسين الزيود قال في تصريحات للصحفيين الأسبوع الماضي إن الجيش الأردني ليس طرفا في هذه الاشتباكات التي قال إنها تحدث بين الجيشين السوري والحر قرب الحدود مع الأردن.

المصدر : الجزيرة