باراك متخوف من دخول الإسلاميين عالم القوة السياسية (الفرنسية-أرشيف)
حذر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك من التداعيات التي وصفها بـ"الخطرة" والمترتبة على التغييرات الحقيقية التي خرجت بها ثورات الربيع العربي، بما فيها تعاظم قوة التيارات الإسلامية في المنطقة العربية، وفق تعبيره.

وقال باراك في كلمة ألقاها الخميس خلال حفل تخريج دفعة ضباط إسرائيليين "الربيع العربي أسقط أنظمة مستبدة وهو يفتح الباب أمام تحقيق تطلعات شعوب المنطقة، ولكنه في نفس الوقت يفتح الباب واسعا لدخول جهات إسلامية في عالم القوة السياسية وفي ميادين مختلفة".

ورأى باراك أن تعاظم قوة التيارات الإسلامية يجسّد "خطراً مستقبليا ومحورياً على استقرار المنطقة بأكملها".

وأضاف "يدنا ممدودة دوماً للسلام، ولكن هذه اليد لم تُقبل دائما، والرد الحقيقي لشعب إسرائيل على جميع ما يدور من حولنا هو جيش قوي مستعد وجاهز ومدرب ومزود بالعتاد وعلى رأسه القيادة الميدانية".

وكانت تل أبيب قد أولت اهتماماً إعلامياً خاصاً بمشاركة الإسلاميين في انتخابات المجلس التأسيسي الوطني في تونس، والتي أسفرت عن تقدم حزب "حركة النهضة" الإسلامي بأغلبية كبيرة.

المصدر : قدس برس