يعتبر عنصر القبيلة مكونا أساسيا للمجتمع الليبي، وعاملا مهما في أركان نظام العقيد معمر القذافي الذي يقوم على التحالفات القبلية أكثر من التحالفات السياسية, وهو ما جعل المراقبين يعتقدون أن تخلي القيادات القبلية عن دعم القذافي يعني انهيار أركان نظامه.

وتعود أصول هذه القبائل إلى العرب بدرجة أولى والأمازيغ بدرجة أقل, ومن أبرزها:

- الورفلة: تعتبر هذه القبيلة من أكبر القبائل الليبية، حيث يتجاوز عدد أفرادها المليون، أي حوالي سدس سكان ليبيا, وهم أكثر القبائل انتشارا على الأراضي الليبية.

وتتمركز هذه القبيلة بمنطقة فزان التي كانت إحدى الولايات الثلاث قبل الوحدة, في الجنوب والجنوب الشرقي للعاصمة طرابلس, كما يعيش عدد من أفرادها بمناطق بنغازي وسرت.

- القذاذفة: وهي القبيلة التي ينحدر منها العقيد معمر القذافي وتتمركز بمنطقتي سبها في وسط البلاد وسرت على شاطئ المتوسط غرب طرابلس, وتعتبر هذه القبيلة الأكثر تسليحا بين القبائل الليبية، ويعول عليها القذافي في حمايته وحماية أسرته.

- المقارحة: تتمركز هذه القبيلة بمنطقة وادي الشاطئ في الوسط الغربي لليبيا وينحدر منها عبد السلام جلود الرجل الثاني في النظام الليبي الذي أبعده القذافي عام 1993, وكذلك عبد الله السنوسي الرجل الثاني في نظام القذافي, وعبد الباسط المقرحي المتهم في قضية لوكربي الذي أطلق سراحه في صفقة أثارت الكثير من الجدل, وتعتبر هذه القبيلة أيضا من أكثر القبائل الليبية تسليحا.

- ترهونة: وهي تضم عددا كبيرا من القبائل الفرعية يقدرها البعض بنحو 60 قبيلة، وتتمركز في منطقة ترهونة في الجنوب الغربي لطرابلس, وينتمي إلى هذه القبيلة قطاع واسع من القوات المسلحة الليبية، ويشكل عناصرها حوالي ثلث سكان العاصمة طرابلس.

- زناتة: وهي قبيلة أمازيغية كبيرة تنتشر في مختلف دول المغرب العربي, وتتركز جغرافيا في مدينة الزنتان بمنطقة الجبل الغربي.

- الطوارق: وهي قبيلة أمازيغية تقطن الصحراء الكبرى وتتوزع بين عدة دول أفريقية, وفي ليبيا تتركز القبيلة في مدينة غات بأقصى الجنوب، وقد حرمت هذه القبيلة لسنوات طويلة من أبسط حقوقها الطبيعية، مثل الرقم الوطني وجواز السفر.

- أولاد سليمان: وهي قبيلة مكونة من عدة قبائل صغيرة تتركز أساسا في مناطق سرت وفزان، ولها فروع في كل من مصر وتونس وحتى في تشاد والنيجر.

- العبيدات والبراعصة والعواقير: وهي قبائل تعيش في أقصى الشرق الليبي بمنطقة الجبل الأخضر, ومنها وزير الداخلية عبد الفتاح يونس العبيدي (من قبيلة العبيدات) الذي أعلن انفصاله عن نظام القذافي والالتحاق بالمتظاهرين في بنغازي.

المصدر : الجزيرة