البابا شنودة مات عن 89 عاما بعد صراع طويل مع المرض (الأوروبية-أرشيف)
توفي مساء اليوم في القاهرة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية عن عمر يناهز 89 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

وذكرت مصادر الكنسية أنه يجري حاليا الترتيب لمراسم الدفن في موعد لم يتم الإعلان عنه حتى الآن.

وعانى البابا شنودة من المرض لسنوات طويلة حيث كان يعاني من أمراض مزمنة مثل الفشل الكلوي وأورام بالرئة، وقام في السنوات الماضية برحلات عديدة إلى الولايات المتحدة الأميركية للعلاج.

وتولى البابا شنودة منصبه الديني في عام 1977، وهو بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وسائر بلاد المهجر، وهو البابا رقم 117. ويحسب له رفضه زيارة الأقباط إلى القدس في ظل الاحتلال الإسرائيلي.

وقبل تدرّجه في سلك الرهبنة، عمل شنودة صحفيا واسمه الحقيقي نظير نظير جيد روفائيل، وهو عضو في نقابة الصحفيين المصرية، ويعرف عنه كتابة الزجل والشعر.

اصطدم شنودة بالرئيس المصري الراحل أنور السادات، وبعدها انتقل شنودة إلى وادي النظرون على خلفية أحداث الفتنة الطائفية في الزاوية الحمراء في سبعينيات القرن الماضي.

المصدر : وكالات