الجيش اليمني يتعرض لعمليات استهداف متزايدة من قبل القاعدة منذ منتصف العام الماضي (الفرنسية)

قالت مصادر عسكرية ومحلية باليمن إن مسلحين يعتقد أنهم من عناصر تنظيم القاعدة قتلوا اليوم السبت سبعة جنود وضابطين أحدهما قائد المنطقة الوسطى اللواء ناصر ناجي بن فريد، وذلك في كمين بمحافظة مأرب (شمال شرق) في حين أبطلت السلطات الأمنية مفعول عبوة ناسفة زرعت في سيارة مسؤول أمني كبير بمحافظة حضرموت.

وأضاف مصدر عسكري أن موكب اللواء بن فريد تعرض لهجوم شنه مسلحون شرق مأرب، مما أسفر عن مقتل كل من اللواء بن فريد والعقيد حميد الساهر وسبعة جنود آخرين، وذلك أثناء عودة الموكب من زيارة للحقل النفطي بمنطقة صافر.

واندلعت اشتباكات عقبت الكمين بين حراس اللواء مهدي والعناصر المسلحة أدت إلى جرح عدد منهم، بيمنا فر عدد آخر إلى وادي عبيدة بمأرب بعد أن استولوا على سيارتين وأسلحة.

ونسبت المصادر العسكرية والقبلية الهجوم إلى شبكة القاعدة التي تكررت هجماتها الفترة الأخيرة لتطال عشرات الضباط ورجال المخابرات منذ منتصف العام الماضي، وخصوصا بالجنوب والشرق حيث كانت أبرز معاقلها.

من جهة أخرى، أبطلت وحدة من خبراء المتفجرات مفعول عبوة ناسفة زرعت في سيارة قائد العمليات بأمن محافظة حضرموت العقيد سالم السفرة في خور مدينة المكلا عاصمة حضرموت، وعلى مقربة من منزله.

وقال مصدر أمني إن الحادث يحمل بصمات تنظيم القاعدة الذي استهدف العديد من المسؤولين بالمحافظة إثر حملات تتعقب عناصرهم منذ يوليو/تموز الماضي.

المصدر : وكالات