مايكروسوفت قالت إن الهدف من التغيرات هو إعادة تصميم الخدمات السحابية (البوابة العربية للأخبار التقنية)

أعلنت مايكروسوفت هذا الأسبوع عن تحديث اتفاقية الخدمة "Services Agreement" الخاصة بها على غرار ما قامت به غوغل سابقا.

ويعد هذا التحديث هاما وجوهريا -حسب مايكروسوفت- ليشمل سياسة الخصوصية وتسوية النزاعات. وقد قامت الشركة بإعلام المستخدمين بالتغيرات عن طريق بريد إلكتروني أرسلته إليهم الجمعة الماضي، وقالت إن العمل بها سيبدأ في 19 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ويتضمن هذا التحديث تعديلا لسياسة الشركة، يسمح لها بالوصول وإظهار المحتوى الخاص بالمستخدم في جميع خدماتها السحابية. بينما كان الإصدار السابق، من شروط الاستخدام، يعطي مايكروسوفت الحق في استخدام محتوى المستخدم من غير إذن "فقط بالقدر اللازم لتقديم الخدمة".

أما الآن فتنص الشروط على مشروعية استخدام كامل المحتوى السحابي من أجل تقديم وحماية وتحسين منتجات وخدمات الشركة.

ووفقا لهذه الشروط يحق لمايكروسوفت استخراج المحتوى الخاص بالمستخدم من الخدمات السحابية مثل الهوتميل أو السكاي درايف، أو الأوفيس السحابي، واستخدامه بهدف تخصيص نتائج البحث على محرك بحثها "بينغ" بالطريقة التي تناسب اهتمامات المستخدم.

وقد ألمحت الشركة إلى أن الهدف من هذه التغيرات هو إعادة تصميم الخدمات السحابية لتدمج في العديد من خدمات مايكروسوفت.

ويشار إلى أن الشركة قد قامت أيضا بإضافة بند جديد في العقد يخص موضوع الدعاوى الجماعية، الذي يطالب المستخدمين في الولايات المتحدة الأميركية بحل النزاعات عن طريق التحكيم لا عن طريق التقاضي.

كما يعطيهم الحق في مقاضاة مايكروسوفت في المحاكم أو رفع دعوى جماعية ضدها. والشركة بهذه الخطوة لا تعد الأولى في تبني هذه السياسة، فقد قامت كل من سوني وناتفليكس بنفس الأمر سابقا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية