الكتاتني (يمين) مرشح لقيادة مجلس الشعب المصري القادم (الجزيرة)

أعلن تحالف حزبي يقوده الإخوان المسلمون ترشيح الأمين العام لحزب الحرية والعدالة محمد سعد الكتاتني لرئاسة البرلمان المصري المقبل, فيما أعلن المجلس العسكري الحاكم من جهته فتح باب الترشيح لانتخابات الرئاسة منتصف أبريل/نيسان القادم.

وقال التحالف الديمقراطي من أجل مصر -الذي يضم 11 حزبا يتقدمها حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين, الذي فاز بنحو نصف مقاعد مجلس الشعب المقبل- إن منصبي نائبي الرئيس سيمنحان لحزبي النور السلفي والوفد.

وبعد انتهاء جل عمليات التصويت في المرحلة الثالثة الأخيرة من الانتخابات التشريعية, أعلن حزب الحرية والعدالة أن تحالفه حصد 232 مقعدا من مقاعد مجلس الشعب الـ498 أي بنسبة 46%.

وقال حزب النور السلفي إنه حل ثانيا بحصوله على 113 مقعدا بنسبة 23%, في حين أعلن حزب الوفد الجديد أنه حل ثالثا بنيله 40 مقعدا بنسبة 9%. وقالت الكتلة المصرية من جهتها إنها فازت بـ39 مقعدا بنسبة 8%.

الرئاسية
وفي ما يتعلق بانتخابات الرئاسة المقبلة, أعلن عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة اللواء محسن الفنجري أن الترشح لانتخابات الرئاسة سيبدأ منتصف أبريل/نيسان المقبل، على أن تجرى الانتخابات في 20 يونيو/حزيران ضمن الجدول الزمني الذي أعلنه المجلس.

وقال الفنجري في تصريحات لقناة "صدى البلد" التلفزيونية المحلية إن تسليم السلطة سيكون لرئيس الجمهورية بعد انتخابه.

كما أعلن أن الرئيس المنتخب سيشكل الحكومة الجديدة "إلا إذا نص الدستور الجديد للبلاد على قيام نظام برلماني".

وكان زعيم حزب الوفد الجديد السيد البدوي قد قال بعد اجتماع للكتل والأحزاب السياسية الأسبوع الماضي إن استفتاء على الدستور الجديد سيجرى في 15 مايو/أيار، في حين ستجرى انتخابات الرئاسة في 20 يونيو/حزيران بما يتفق مع الجدول الزمني الذي أعلنه المجلس العسكري في السابق.

يشار إلى أن محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلن انسحابه من سباق الرئاسة في مصر أول أمس السبت, قائلا إن "النظام السابق ما زال يدير البلاد", واشترط لترشحه لأي انتخابات رئاسية وجود نظام ديمقراطي.

المصدر : وكالات