المالح يعتبر قرار منع دخول السوريين إلى مصر دون تأشيرة بمثابة هدية إلى نظام الأسد (الجزيرة)

قال عضو الائتلاف الوطني السوري هيثم المالح للجزيرة نت إن سلطات مطار القاهرة الدولي منعته من الدخول إلى أراضي مصر اليوم الاثنين لمدة ساعتين، مؤكدا استمرار احتجاز عشرات السوريين في المطار نظرا لعدم حصولهم على تأشيرات دخول وفقا لقرار صدر اليوم دون سابق إنذار، وذلك بعد إعادة عشرات آخرين إلى وجهات مختلفة.

وفي اتصال هاتفي مع الجزيرة نت من القاهرة، أفاد المالح بأنه فوجئ اليوم بمنعه من دخول مصر عند عودته من جلسات مؤتمر الائتلاف الوطني في إسطنبول، حيث أبلغته السلطات بأن قرارا صدر اليوم بمنع دخول السوريين الأراضي المصرية دون تأشيرة.

وأضاف أن نحو 25 عائلة سورية ما زالت تنتظر مصيرها في مطار القاهرة، مؤكدا أن العديد منهم لا يحمل مالا.

وقال المالح إنه أجرى اتصالاته مع العديد من المسؤولين والصحفيين والدبلوماسيين بحثا عن حل للأزمة، مضيفا أنه تم السماح له بعد ساعتين بدخول استثنائي، بينما لا يزال بقية المسافرين السوريين في المطار.

وكانت سلطات مطار القاهرة أعادت اليوم طائرة ركاب تابعة للخطوط السورية إلى اللاذقية بكل ركابها السوريين البالغ عددهم 95 راكبا كما تم إعادة 55 سوريا وصلوا على طائرة طيران الشرق الأوسط القادمة من بيروت، و39 آخرين وصلوا على رحلات طيران مختلفة.

وحذرت السلطات كافة شركات الطيران بعدم نقل سوريين على رحلاتها إلى مصر إلا بعد الحصول على تأشيرات دخول مسبقة وموافقة أمنية من السفارات والقنصليات المصرية بالخارج، مضيفة أن التعليمات تشمل جميع السوريين بكافة المراحل العمرية.

واعتبر المالح -وهو رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني- صدور هذا القرار مخالفا للقوانين الدولية، مؤكدا أنه لا يحق لأي دولة منع دخول اللاجئين إليها هربا من القصف.

وألمح المعارض السوري إلى أن أحد أقطاب المعارضة المصرية كان قد قام مؤخرا بزيارة إلى دمشق ولقاء الرئيس بشار الأسد، معتبرا أن الوضع السياسي الجديد في مصر أقرب إلى نظام الأسد، وأن القرار الصادر اليوم بمثابة "هدية للنظام".

يذكر أن رئيس أركان الجيش السوري الحر سليم إدريس كان قد حث السوريين الموجودين في مصر على ألا يتدخلوا في الأحداث الجارية هناك أواخر الشهر المنصرم، مشيرا إلى وصول معلومات إليه تفيد بأن هناك جهات تحاول استغلال حاجة هؤلاء واستخدامهم "بلطجية" في المظاهرات التي جرت الدعوة إليها في ذات اليوم وانتهت بعزل الرئيس محمد مرسي.

المصدر : الجزيرة + وكالات