صاحب المعرض الفنان حسن حسوبة أثناء استعراضه لوحات المعرض (الجزيرة نت)

بدر محمد بدر-القاهرة

قدم فنان الخط العربي حسن حسوبة 18 لوحة تشكيلية جديدة, ضمن معرضه "روائع الحرف العربي" الذي افتتح الأربعاء بمركز ساقية الصاوي الثقافي بالقاهرة, وهو مستمر حتى 10 من سبتمبر/أيلول الجاري.

والفنان عضو بالجمعية المصرية للخط العربي، وقد شارك في العديد من المعارض الجماعية والفردية، وحصل على عدد من الجوائز وشهادات التقدير من وزارة الثقافة المصرية وغيرها.

الجزيرة نت التقت الفنان حسن حسوبة الذي قال إن المعرض قائم على أنواع من الخطوط هي الثلث والفارسي والديواني، واستخدمت فيه ألوان جواش فرنسي وحبر ألماني وورق إيطالي.

وشرح الفنان عددا من لوحاته منها لوحة الآية القرآنية "إنك أنت التواب الرحيم" فهو يصمم اللوحة أولا في ذهنه, بما يوافق الآية أو الحكمة من ناحية المضمون الحسي والروحاني, ومن حيث الشكل في هذه اللوحة ثمانية ألفات وبجوارها وردة مجملة للخط، واللوحة مكتوبة بخط الثلث، والحروف مصممة بألفات متجاورة بشكل جمالي.

طراز جديد

فن حسن حسوبة مرتبط بأروع الكلمات وأعظمها في الإسلام (الجزيرة نت)
وأضاف حسوبة للجزيرة نت أن اللوحة الكبيرة "255 سم في 135 سم" هي الأقرب نفسيا إليه, واشتغل بها ما يزيد عن ستة أشهر، وتعد طرازا جديدا من حيث الحجم، وابتدع لها هذا التصميم الهندسي, وهو إطار مستطيل داخل إطار مستطيل، والأركان الأربعة مكتوب فيها "لا إله إلا الله"، وبناء على دوائر أسماء الله الحسنى وأسماء الرسول.

رئيس مركز ساقية الصاوي الثقافي أكد في حديثه للجزيرة نت أن شهور رجب وشعبان ورمضان هي أجمل أيام العام، لذلك انتهزنا فرصة وجود هذه الشحنة الإيمانية عند الشعب المصري, المليء بالخير وحب الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم، لكي ننمي مشاعره من خلال معارض فنية تحفزه نحو المعرفة وتدعوه إلى تأمل العبارة والتعبير الإسلامي وآيات الذكر الحكيم، فكل كلمة وراءها حكمة جميلة.

وأشار الفنان محمد الصاوي إلى أن فن حسن حسوبة مرتبط بأروع الكلمات وأعظمها، وهو مخلص للحرف العربي، وذوقه رفيع متجانس, مما يعكس ما بداخله من إيمان بكل حرف يرسمه على الورق ليستقر في القلب.

فنان موهوب

تعكس مجموعة أعمال حسوبة القواعد التقليدية للكتابة العربية (الجزيرة نت)
الفنان التشكيلي كمال الجويلي أكد في حديثه للجزيرة نت أن المعرض ممتاز والفنان "يجمع بين الحس الجمالي المبدع, والمقدرة الفائقة في تحريك الحرف العربي بإرهاف رفيع، وكل قطعة فنية قائمة بذاتها, ولها ما يشبه الأريج كأنها معطرة لما فيها من آيات قرآنية، ويمارس الفنان الإبداع بحس فنان موهوب متمكن وشاعر".

وأضاف الجويلي: "اللوحات حين رأيتها شعرت بانتعاش وتفاؤل, خاصة اللوحة الكبيرة وفيها سورة الفاتحة والمعوذتين وآية الكرسي وأسماء الله الحسنى وأسماء الرسول صلى الله عليه وسلم وما شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله، وهي لوحة متحفية، اقترحت على الفنان حسوبة ترشيحها للجنة المقتنيات -وأنا عضو فيها- وهي تتبع لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلى للثقافة, حتى تسكن متحف الفن المصري الحديث بدار الأوبرا.

ويرى فنان الخط العربي مجدي الشحات في معرض حسوبة حفاظا شديدا على القيم التراثية، ووصفه بأنه فنان كلاسيكي في مجال الخط العربي، ومجموعة أعماله تعتمد على المحافظة على الأصول التراثية والقواعد الكلاسيكية للكتابة والحاكمة للخط العربي.

ويلفت الشحات في حديثه للجزيرة نت النظر إلى أن حسوبة يبدع في شكل وتكوين اللوحات, معطيا أفكارا جديدة غير منقولة عن الرعيل السابق، وحسوبة فنان نشيط متدفق في أعماله متنوع في خطوطه, يعبر عن هويته ورؤيته الشخصية، كما أنه يبذل جهدا كبيرا ليحافظ على فن الخط العربي في مصر الذي أوشك أن يموت.

المصدر : الجزيرة