غل: حرب القوقاز الأخيرة أثبتت وجود عالم متعدد الأقطاب (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس التركي عبد الله غل إنه يرى عالما جديدا متعدد الأقطاب يخرج من حطام الحرب في بلاد القوقاز.

وأضاف غل في مقابلة خاصة مع صحيفة ذي غارديان البريطانية الصادرة اليوم السبت -هي الأولى من نوعها له مع صحيفة أجنبية منذ توليه السلطة- أن الصراع بين روسيا وجورجيا أثبت أن الولايات المتحدة لم تعد قادرة على تشكيل سياسات العالم بمفردها، وعليها أن تتقاسم السلطة العالمية مع الدول الأخرى.

وقال غل "لا أعتقد أنك تستطيع أن تتحكم في العالم من نقطة واحدة. فهناك شعوب كثيرة وأعداد ضخمة من السكان، وهناك تطور اقتصادي لا يمكن تصديقه في مناطق مختلفة من العالم".

ولهذا السبب دعا غل إلى العمل معًا واتخاذ قرارات مشتركة مع دول العالم دون التفرد بالأفعال، مشيرا إلى أن هناك نظاما عالميا جديدا يجب أن يتشكل.

وحول الملف الإيراني رفض غل ما تذهب إليه كل من الولايات المتحدة وإسرائيل من أن الطريقة المثلى للتعاطي مع هذا الملف تتمثل في عزل إيران وفرض عقوبات عليها، وذلك لما "تملكه طهران من نفوذ في قضايا هامة مثل العراق والقوقاز وأفغانستان".

وأشار إلى أن إيران تملك الحق في تطوير الطاقة النووية دون الأسلحة قائلا "لا نريد أن نرى أسلحة دمار شامل في هذه المنطقة".

أما عن احتمال ضرب أميركا لإيران عسكريا فقد أجاب غل بقوله "لا أريد أن أفكر في هذه القضية، فعلى الجميع أن يستخلص العبر مما حدث في العراق" وأضاف أن "الحلول الدبلوماسية دائما تكون أفضل من الحلول الصعبة".

وركز الرئيس التركي على أهمية الدور التركي في تجسير الهوة بين الغرب والشرق، معتبرا أن ما تملكه بلاده من تأثير في نشر القيم والديمقراطية وحكم القانون في المنطقة فضلا عن التغير الاقتصادي، يجب أن يكون حافزا لقبول الأوروبيين بتركيا عضوا منهم.

وفي الختام أثنى غل على المسيرة الديمقراطية في بلاده، مشددا على أهمية إيجاد حلول لمشاكل تتعلق بالعلمانية ومناهضتها، داعيا إلى التفريق بين المشاكل الإستراتيجية في المنطقة والقضايا المحلية التركية.

المصدر : غارديان