آثار التفجير الذي استهدف الوقف الشيعي في بغداد قبل أسبوع (الفرنسية)
 
قتل عشرة أشخاص على الأقل وأصيب عشرات آخرون بجروح بتفجيرات في العاصمة العراقية بغداد، ومدينة الموصل أمس الأحد.
 
وذكرت مصادر الشرطة العراقية أن ستة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 38 آخرون عندما سقطت قذيفتا هاون في حي الكاظمية بشمال غرب بغداد مساء أمس الأحد، ورجحت ارتفاع عدد القتلى.

ووقع الهجوم في ساحة قريش في حي الكاظمية، حيث كان الزائرون الشيعة متجمعين استعدادا للاحتفال بذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم.

وقال مصدر بوزارة الداخلية إن قوات الأمن كانت قد وضعت في حالة تأهب قصوى، وإن نطاقا أمنيا مشددا فرض حول الكاظمية في محاولة لمنع المزيد من الهجمات على الزائرين الشيعة الذين يسيرون نحو مرقد الإمام موسى الكاظم.

وأضاف المصدر أن السلطات ستحظر دخول السيارات عدا مركبات الطوارئ، مثل سيارات الإسعاف، إلى منطقة الكاظمية ابتداء من اليوم الاثنين، وسيتم تفتيش الداخلين إلى المنطقة.

وفي وقت سابق أمس أعلن مصدر أمني عراقي مقتل أربعة أشخاص -بينهم اثنان من رجال الشرطة- في حادثين منفصلين واعتقال أربعة يمنيين في مدينة الموصل (400 كم شمال بغداد).

وأوضح المصدر أن الشرطيين قتلا الأحد إثر انفجار عبوة ناسفة في ناحية الشورى غربي الموصل، وأن المدنيين الاثنين قتلا أيضا إثر اشتباكات اندلعت بين قوة عسكرية ومسلحين مترجلين في منطقة المنصور جنوبي الموصل، موضحا أن المدنيين كانا قريبين من منطقة الاشتباكات.

وفي حادث أمني آخر، أشار المصدر إلى أن أربعة مطلوبين ومسلحين عربا تم اعتقالهم اليوم من قبل قوات الجيش العراقي في ناحية العياضية الواقعة 60 كم غرب الموصل.

وبين المصدر أن المطلوبين "من الجنسية اليمنية, وهم مطلوبون للأجهزة الأمنية لتورطهم في عمليات إرهابية في مدينة الموصل، مضيفا أنهم دخلوا الأراضي العراقية بمستمسكات مزورة وهم الآن رهن التحقيق".

المصدر : وكالات