القوات السعودية أعلنت استعادتها السيطرة على جميع المناطق من الحوثيين (الفرنسية)

اتهمت جماعة الحوثيين المتمردة في شمال اليمن الجيش السعودي بقصف مواقعهم داخل الأراضي اليمنية بقنابل الفسفور الأبيض.

وقال محمد عبد السلام المتحدث باسم زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي إن الجيش السعودي يواصل منذ صباح اليوم قصف قرى يمنية، نافيا وجود عناصر جماعته على الجانب السعودي من منطقة جبل دخان الحدودية.
 
وأضاف عبد السلام في اتصال مع الجزيرة من محافظة صعدة شمال اليمن أن المقاتلات السعودية قصفت المناطق الممتدة من منطقة رازح إلى منطقة بركان بعشرات الصواريخ منذ الصباح ومستمرة بشكل متقطع حتى بعد عصر اليوم.
 
وأشار إلى قيام المقاتلات السعودية بعمليات تمشيط من تلك المناطق الواقعة في عمق الأراضي اليمنية وحتى الحدود السعودية، موضحا أن تلك المنطقة مزدحمة بالسكان، ونافيا أن يكون ما أسماه "العدوان السعودي" يستهدف المتسللين -الذين قال إنه لا تواجد لهم داخل الأراضي السعودية- وإنما يستهدف الإنسان اليمني والأراضي اليمنية.
 
وأشار المتحدث باسم الحوثيين إلى أن المقاتلات السعودية قصفت مواقعهم في منطقة الملاحيظ على بعد سبعة كلم داخل الأراضي اليمنية بقنابل الفسفور الأبيض مساء أمس، كما استأنفت القصف صباحا، مشيرا إلى أن جماعته وثقت وصورت القصف وستنشره على مواقعها على الإنترنت.
 
وتمسك عبد السلام بما أعلنته جماعته سابقا من استمرار سيطرتها على الجانب اليمني من جبل دخان، نافيا دخول عناصر الجماعة إلى الجانب السعودي من الحدود.
 
وكانت وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن المتحدث في وقت سابق توقعه أن يقوم الجيش السعودي بهجوم بري، مشيرا إلى أن عناصر جماعته أسرت جنودا سعوديين في التوغلات الأخيرة.

استعادة مواقع
 الأمير خالد بن سلطان تفقد القوات قرب الحدود اليمنية (الفرنسية)
من جانبه أكد الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مساعد وزير الدفاع السعودي عقب وصوله إلى منطقة نجران الحدودية مع اليمن مقتل 3 من الجنود السعوديين وجرح 15 آخرين في المواجهات التي دارت في المناطق الحدودية، لكنه نفى وقوع أي جندي سعودي في قبضة الحوثيين، مشيرا إلى فقدان أربعة جنود.
 
وأكد المسؤول السعودي أن القوات السعودية استعادت مواقع كان قد سيطر عليها المتمردون الحوثيون في جبل دخان والدود داخل أراضي المملكة، واستعادت سيطرتها على كامل الشريط الحدودي، معترفا بوجود تسللات لبعض الحوثيين في مواقع أخرى.
 
وفي السياق أكد مستشار للحكومة السعودية لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم الاثنين اعتقال مئات المتمردين الحوثيين واستسلام العديد منهم خلال الـ48 ساعة الماضية.

نفي الحوثيين
بالمقابل صدر الأحد بيان عن مكتب عبد الملك الحوثي أكد فيه تعرض مناطق يمنية لقصف جوي ومدفعي سعودي لليوم الرابع على التوالي شمل مناطق شدا والحصامة ومديرية الملاحيظ مع إطلاق صواريخ بشكل مكثف على القرى اليمنية.

ولم يشر البيان إلى وجود خسائر جراء القصف لكنه أشار إلى أن المواجهات الأخيرة مع القوات السعودية أسفرت عن مقتل 40 حوثيا وسبعة جنود سعوديين إضافة إلى أسر العشرات من الجانبين.

كما نفى الحوثيون الإعلان السعودي عن استعادة سيطرة قواته على جبل دخان، مؤكدين عدم صحة المعلومات التي تحدثت عن انسحاب المقاتلين الحوثيين من مواقعهم في المناطق المذكورة.
 
وفي العاصمة صنعاء قالت الحكومة في بيان رسمي أمس الأحد إن طائرة قاذفة من طراز "سوخوي" سقطت في مديرية رازخ التابعة لمحافظة صعدة بالقرب من الحدود مع السعودية جراء تعرضها لعطل فني.

وكان بيان مقتضب لجماعة الحوثيين أكد إسقاط طائرة حربية يمنية في المنطقة المذكورة.

المصدر : الجزيرة + وكالات