سعاد حسني
توفيت بعد ظهر أمس الجمعة في لندن ساندريلا الشاشة العربية سعاد حسني عن عمر يناهز 57 عاما، وذلك بعد عشرة أعوام من صراعها مع المرض.

وقد قامت الفنانة الراحلة بأول دور بطولة لها في السينما عام 1959 في فيلم "حسن ونعيمة" للمخرج هنري بركات الذي اكتشفها.

أما آخر أعمالها فكان فيلم "الراعي والنساء" عام 1991 بمشاركة أحمد زكي ويسرا، حيث أدت دورا مميزا رغم مرضها الشديد.

وشاركت سعاد حسني ببطولة 75 فيلما، وكانت الفنانة الأولى التي استطاعت الحفاظ على بقاء فيلم "خلي بالك من زوزو" للمخرج حسن الإمام وبمشاركة حسين فهمي في دور العرض طوال عام كامل (1972-1973) في مصر.

وقد اعتبر النقاد سعاد حسني التي تنوعت أعمالها بين التراجيديا والكوميديا والأفلام الاستعراضية، أفضل ممثلة مصرية من خلال اختيار تسعة أفلام لها من أصل أفضل مائة فيلم في تاريخ السينما المصرية.

وانتقلت قبل أربعة أعوام إلى لندن للعلاج، وسرت شائعات عديدة عن تاريخ عودتها إثر معلومات عن ارتفاع كلفة إقامتها التي لم تعد تغطيها المنحة التي تحصل عليها من الدولة, مما اضطرها إلى العمل وهي على سرير المرض.

وقامت بتسجيل عدد من البرامج بصوتها لإحدى المحطات الإذاعية العربية وهي راقدة في المستشفى.

يذكر أن الراحلة تزوجت من المخرج علي بدر خان أواخر الستينات، ثم من كاتب السيناريو ماهر عواد قبل إصابتها بالمرض.

المصدر : الجزيرة + وكالات