لماذا ألغت شركة أميركية عرضا للمبيت بسور الصين العظيم؟
آخر تحديث: 2018/8/9 الساعة 15:12 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/8/9 الساعة 15:12 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/28 هـ

لماذا ألغت شركة أميركية عرضا للمبيت بسور الصين العظيم؟

سور الصين العظيم أحد أبرز المعالم التي تستقطب السياح (الفرنسية)
سور الصين العظيم أحد أبرز المعالم التي تستقطب السياح (الفرنسية)

وصلت شركة "إير بي إن بي" الأميركية لخدمات مشاركة السكن عبر الإنترنت إلى حائط مسدود بشأن تسويقها لعرض المبيت في أبراج سور الصين العظيم، وذلك بعدما اعترضت سلطات بكين على هذا الترويج لأحد أبرز المعالم الثقافية والسياحية في الصين.

وكانت الشركة الأميركية -ومقرها في سان فرانسيسكو- طلبت الأسبوع الماضي من مستخدمي موقعها الإلكتروني في الصين التنافس لنيل خمس فرص للمبيت في أحد أبراج سور الصين العظيم، إلا أن لجنة ثقافية حكومية في مقاطعة يانشينغ قالت الاثنين إنها لا توافق على هذا الترويج لأنه لا ينسجم وخطط حماية السور المصنف في قائمة منظمة اليونسكو للتراث العالمي، وأضافت اللجنة أنها لم تتلق أي طلب بهذا الخصوص من الشركة.

وقالت "إير بي إن بي" في بيان إنها ألغت العرض وتتفهم وتحترم قرارات السلطات الصينية. وكان سور الصين العظيم واحدا من 28 موقعا عبر العالم عرضت الشركة فرصا للمبيت فيها، مثل الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا، وسراديب الموتى في باريس.

بيانات العملاء
وليست هذه أول مشكلة بين إير بي إن بي وسلطات بكين، إذ سبق أن أوقفت الشركة خدماتها إبان أحداث سياسية حساسة في الصين، وفي العام الماضي قالت إير بي إن بي إنها ستبدأ في الإدلاء للمؤسسات الصينية المختصة ببيانات جوازات سفر عملائها في الصين، وذلك امتثالا للقوانين التي تفرض على المواطنين الصينيين والسياح تسجيل عناوين إقامتهم لدى الشرطة في غضون 24 ساعة من وصولهم إلى الصين أو نزولهم بأحد الفنادق.

يشار إلى أن أكثر من 8.6 ملايين سائح صيني يستعملون الموقع الإلكتروني لشركة إير بي إن بي، وثمة 150 ألف غرفة في الصين مسجلة في الموقع.

المصدر : وكالات