من الصباح حتى المساء.. وصفة لتجاوز حرّ الصيف
آخر تحديث: 2018/7/31 الساعة 14:31 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/7/31 الساعة 14:31 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/19 هـ

من الصباح حتى المساء.. وصفة لتجاوز حرّ الصيف

سيارات ألمانية ترش المياه الباردة للتخفيف من حرارة الجو التي سجلت مستويات قياسية من الارتفاع ( غيتي)
سيارات ألمانية ترش المياه الباردة للتخفيف من حرارة الجو التي سجلت مستويات قياسية من الارتفاع ( غيتي)

يمكن أن يحدث الطقس الحار آثارا ضارة خصوصا عندما تظل درجة الحرارة مرتفعة لأيام متتالية، وفيما يأتي بعض التدابير من واقع الخبرة الألمانية يمكن تطبيقها خلال الموجة الحارة.

الرابعة صباحا: إذا أردت فعل شيء جيد لنباتاتك، فاستيقظ قبل شروق الشمس عندما تكون التربة في أبرد حالة.

ففي المساء بعد امتصاص الحرارة طوال اليوم، يمكن للمياه أن تتبخر قبل أن ترطب النباتات بشكل ملائم. ولكن مهما كان التوقيت، إذا كانت النباتات تذبل في الحر فأعطها بعض المياه.

السادسة صباحا: قم بتهوية المنزل باكرا قبل أن ترتفع درجة الحرارة مجددا، فالجدران والأثاث يمتصان الحرارة، وإذا لم يتم تبريدهما في الصباح فسوف يطلقان الحرارة خلال اليوم، وهو ما يحدث بالضبط عندما تكون كل النوافذ مغلقة.

وفي الأيام الحارة يجب إبقاء الغرف مظلمة قدر المستطاع بإسدال الأشكال المختلفة من الستائر، وإذا أمكن إغلاق مصاريع النوافذ.

السابعة صباحا: بعد ليلة حارة، ليس هناك ما هو أكثر إغراء من الاستحمام، ولكن يجب ألا يكون باستخدام مجموعة كاملة من الصابون والمنتجات المعطرة، نظرا لأن الجلد يكون حساسا خلال الطقس الحار وهو ما يمكن أن يؤدي إلى تهيج الجلد.

فالاستحمام من دون غسول الاستحمام، ويليه مزيل تعرق خال من العطر، يعد أفضل نصيحة قبل الخروج.

الثامنة صباحا: إذا كنت تتوجه للعمل بالسيارة فيجب أن توقفها في أكثر الأماكن تظليلا، نظرا لأن تركها في أشعة الشمس يدمر البطاريات مع الوقت.

الحادية عشرة صباحا: الحفاظ على رطوبة الجسم ضروري، وإذا سئمت من شرب المياه العادية فجرب إضافة الفاكهة والأعشاب أو حتى الخضروات إليها.

يعطي الخيار والريحان مذاقا للمياه كما أنهما إضافة منعشة لها، لا سيما مع مكعبات الثلج. ولكن انتبه، فيجب ألا تكون المشروبات باردة للغاية وإلا فستكون ردة فعل الجسم هي إنتاج المزيد من الحرارة لتنظيم درجة حرارته.

ويوصي الطبيب الألماني فرانك كوليجس باحتساء شاي فاتر بالنعناع من أجل ترطيب مثالي للجسم.

الثانية ظهرا: تأكد من عدم ترك هاتفك الذكي أو الإلكترونيات تحت أشعة الشمس مباشرة أو داخل السيارة لفترات طويلة، نظرا لأن الكثير من الأجهزة لا يمكنها تحمل درجات الحرارة المرتفعة.

فالتعرض للحرارة يمكن أن يتسبب في تلف آليات سلامة البطارية أو تسرب سوائلها، وهذا يمكن أن يجعلها معدومة الفائدة.

الخامسة عصرا: إذا كنت تعتزم ركوب سيارتك فتجنب تشغيل مكيفها مباشرة، وافتح النوافذ أولا حتى يخرج  منها الهواء الساخن، وإذا كانت المسافات قصيرة فيفضل قيادة السيارة والنوافذ مفتوحة.

السابعة مساء: إذا كانت درجة الحرارة لا تزال مرتفعة، فعليك أن تنسى موضوع جز العشب، ليس من أجل صحتك فقط، ولكن أيضا لصحة الحديقة؛ فإذا كانت الحرارة أعلى من 30 درجة مئوية، فإن ذلك قد يسبب جفافا في التربة. 

المصدر : الألمانية