حوافز مالية لإقناع المراهقين بترك الهاتف أثناء القيادة
آخر تحديث: 2018/5/14 الساعة 15:23 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/5/14 الساعة 15:23 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/29 هـ

حوافز مالية لإقناع المراهقين بترك الهاتف أثناء القيادة

استعمال الهاتف أثناء القيادة قد تكون له عواقب خطيرة (الجزيرة)
استعمال الهاتف أثناء القيادة قد تكون له عواقب خطيرة (الجزيرة)

تشير دراسة صغيرة إلى أن الآباء قد يوفقون بدرجة أكبر في المهمة الصعبة لإقناع أبنائهم بالتخلي عن استخدام هواتفهم أثناء القيادة إذا عرضوا عليهم حوافز مالية.

وفحص الباحثون بيانات لمسح أجري عبر الإنترنت شمل 152 مراهقا لديهم هواتف ذكية واعترفوا بكتابة الرسائل النصية أثناء القيادة.

واعترف المراهقون بأن تلك العادة خطيرة، وقال 90% منهم إنهم على استعداد للتخلي عن قراءة الرسائل وهم يقودون، بينما قال 95% إنهم قد يفكرون في عدم كتابة رسائل نصية، وقال 99% إنهم قد يتخلون عن الاطلاع على وسائل التواصل الاجتماعي أثناء القيادة.

ولم يكن الحافز الذي قد يدفع الكثيرين للوفاء بهذه الوعود تهديدات الآباء بحرمانهم من القيادة، بل الوعود بتقديم مكافآت مالية، وكانت حتى خمسة دولارات كافية لإحداث فرق.

ويقول كبير الباحثين في الدراسة إم. كيت ديلجادو من كلية بيرلمان للطب في جامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا "لن يفلح الأمر إذا أخبرت المراهق أن يتوقف عن كتابة الرسائل النصية أثناء القيادة فحسب خاصة بمن يفعلون ذلك كثيرا".

وكان كل من شملتهم الدراسة من المراهقين الذين تبلغ أعمارهم 16 أو 17 عاما وخبرتهم في القيادة محدودة ويرتبطون جدا بهواتفهم الذكية.

لكن الباحثين أشاروا في الدراسة التي نشرت في دورية (ترافيك إنجري بريفنشن) إن أقل من واحد من بين كل خمسة قالوا إنهم قد يتوقفون عن تلك العادة، لأن والديهم أبدوا فقط قلقهم منها.

لكن الدراسة صغيرة ولم تكن مصممة لإثبات إذا كانت حوافز بعينها ستدفع المراهقين في الواقع للتوقف عن كتابة الرسائل النصية على هواتفهم أثناء القيادة مما حد من نتائجها.

المصدر : رويترز