الأولمبياد يذيب جليد العلاقة بين الكوريتين
آخر تحديث: 2018/2/9 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/2/9 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/22 هـ

الأولمبياد يذيب جليد العلاقة بين الكوريتين

مراسم افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية شهدت مصافحة بين الرئيس الكوري الجنوبي وشقيقة الزعيم الكوري الشمالي (الجزيرة)
مراسم افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية شهدت مصافحة بين الرئيس الكوري الجنوبي وشقيقة الزعيم الكوري الشمالي (الجزيرة)

لأول مرة منذ انتهاء الحرب الكورية قبل أكثر من نصف قرن، يتم استقبال أول عضو من العائلة الحاكمة لكوريا الشمالية في الجنوب، وهي كيم يو جونغ الشقيقة الصغرى لزعيم كوريا الشمالية.

وأثارت زيارة كيم يو جونغ -التي وصلت إلى سول على متن طائرة خاصة- اهتمام الكوريين الجنوبيين، إذ كان في استقبالها والوفد المرافق لها مسؤولون حكوميون، بينهم وزير الوحدة في كوريا الجنوبية.

وفي لحظة تاريخية، شهدت مراسم افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في "بيونغ تشانغ" مصافحة بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جي إن وشقيقة الزعيم الكوري الشمالي.

وتعتبر شقيقة الزعيم الكوري الشمالي أول عضو في الأسرة الحاكمة يزور الجنوب منذ انتهاء الحرب الكورية عام 1953. وتستمر الزيارة ثلاثة أيام، وتبرز التقارب الذي سهلته الألعاب الأولمبية بين البلدين.

كما شهد حفل الافتتاح أول لقاء مباشر بين الرئيس الفخري لكوريا الشمالية كيم يونغ نام ومايك بنس نائب الرئيس الأميركي، لكنهما لم يتصافحا.

المصدر : الجزيرة