تطور لا يسر مقدمي النشرات.. الصين تبتكر مذيعا تلفزيونيا آليا

تطور لا يسر مقدمي النشرات.. الصين تبتكر مذيعا تلفزيونيا آليا

المذيع ظهر على شاشة تلفزيونية في إحدى قاعات المؤتمر العالمي للإنترنت بشرقي الصين (رويترز)
المذيع ظهر على شاشة تلفزيونية في إحدى قاعات المؤتمر العالمي للإنترنت بشرقي الصين (رويترز)

كشفت الصين عن أول مذيع أخبار آلي يعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي في العالم، حيث يستطيع المذيع الملقب بـ"إي آي" قراءة الأخبار مستنسخا قدرة مقدم النشرات الحقيقي.

ومن شأن هذه الخطوة أن تهدد مستقبل المذيعين حول العالم. وجاء الإعلان عن التقنية الجديدة في الدورة الخامسة للمؤتمر العالمي للإنترنت المقامة في مقاطعة تشغيانغ شرقي الصين.

ويعد مذيع الواقع الافتراضي ابتكارا صينيا حديثا في مجال استخدام الذكاء الاصطناعي، كما أنه أول تجربة مكتملة لدمج التسجيل الصوتي مع الفيديو في شخصية افتراضية.

ويتميز هذا المذيع بقدرته على إخراج الصوت والعبارات وحركة الشفاه تماماً كما يفعل مذيع الأخبار الحقيقي.

ومن المتوقع أن يرفع هذا الابتكار فعالية العمل التلفزيوني، ويخفض تكاليف تسجيل البرامج، علاوة على السرعة في التغطية أثناء الحوادث الطارئة والأخبار العاجلة.

ونقلت وكالة شينخوا أن "المذيع إي آي" سيعمل لصالحها باللغتين الصينية والإنجليزية، "وسيواصل المحررون تقديم محتويات الأخبار للمذيع في برنامجه، الذي سيعمل في أي وقت ودون توقف".

وكانت الصين أعلنت في مايو/أيار الماضي عن إنشاء محكمة ذكية يوجد بها قاض واحد ويساعده كاتب ضبط آلي.

وتعد هذه المحكمة الأولى التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، فالقاضي هو الشخص الوحيد الحاضر في قاعات المرافعات، وينسّق مع المدعي العام والمحامي والمدعى عليه عبر أجهزة الحاسوب.

ويتم تسجيل جلسة المحاكمة من البداية إلى النهاية من طرف رجل آلي يتمتع بالقدرة على التمييز بين الأطراف المتنازعة واستيعاب لهجاتهم المختلفة.

المصدر : الجزيرة