إلى محبي السياحة والسفر، إليكم بعض الأشياء المجهولة عن كوريا الشمالية كما وردت في صحيفة التلغراف البريطانية:

  • الماريغوانا قانونية هناك، حيث يمكن للزائر شراؤها وتدخينها في الأماكن العامة والخاصة كما في هولندا وولاية كولورادو الأميركية وأورغواي، بحسب منظمة "الحرية في كوريا الشمالية" بالولايات المتحدة.
  • الثقافة الغربية ليست غريبة على الشعب الكوري.
  • بها أعلى معدل معرفة بالقراءة والكتابة في العالم، بحسب "مرجع حقائق العالم" الذي تصدره وكالة المخابرات الأميركية.
  • تهديد القيام بعمل إرهابي فيها أقل من فرنسا وإسبانيا وألمانيا، بحسب الخارجية البريطانية.
  • التقويم فيها يبدأ من تاريخ ميلاد رئيسها الأول كيم إل سونغ عام 1912، ما يعني أن عام 2017 يصادف العام 106 عندهم.
  • بها أكبر استاد في العالم بالعاصمة بيونغ يانغ ويتسع لـ114 ألف متفرج.
  • آلة الأكورديون شائعة جدا هناك.
  • ليست أكثر الدول الاستبدادية في العالم، وتأتي بعد الصومال وسوريا، بحسب ترتيب منظمة "فريدم هاوس".
  • دخول البلد ليس بالصعوبة التي تروجها وسائل الإعلام الغربية، ما دمت لست جزءا من وسائل الإعلام، والحصول على تأشيرة سياحية في غاية السهولة كما تقول إحدى شركات السياحة البريطانية.
  • لكن بمجرد وصولك إلى هناك عليك اتباع القواعد المعمول بها ومنها الانحناء لتمثال القائد الأعلى، وإذا رفضت المرة الأولى يطلب منك الانحناء ثانية وإذا رفضت تحتجز في غرفتك طوال مدة فترة زيارتك السياحية.
  • بها قرية كاملة لأغراض الدعاية.
  • جثة زعيم البلاد محفوظة ويمكن للجمهور مشاهدتها، وعدد التماثيل المجسدة له تبلغ 34 ألفا.

المصدر : ديلي تلغراف